- الإعلانات -

نائب وزير الخارجية الأمريكى يصل الخرطوم الخميس

87

الخرطوم: الجماهير 

أعلن السودان، الثلاثاء، أن جون سوليفان نائب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، سيصل العاصمة الخرطوم بعد غد الخميس، في زيارة رسمية تستغرق يومين لمناقشة “القضايا العالقة”.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور في تصريحات إعلامية، إن “زيارة نائب وزير الخارجية الأمريكي ستتضمن اجتماعات بوزارة الخارجية السودانية، واجتماعا آخر بين وفدي البلدين لمناقشة القضايا العالقة، وملفات المتابعة للحوار السابق بين الخرطوم وواشنطن”، دون تفاصيل عن تلك القضايا.

غير أنه كان هناك حوار سابقا بين الجانبين بخصوص ما يعرف بـ “المسارات الخمسة” والتي من بينها، تعاون السودان مع واشنطن في مكافحة الإرهاب، والمساهمة في تحقيق السلام بجنوب السودان، إلى جانب الشأن الإنساني المتمثل في إيصال المساعدات للمتضررين من النزاعات المسلحة بالسودان.

وهذه المسارات أعلن السودان مرارا التزامه بها، فيما قالت واشنطن أيضا إن الخرطوم التزمت بتنفيذ المسارات.

وأضاف غندور أن “نائب وزير الخارجية الأمريكي سيعقد اجتماعات أخرى مع رجالات الدين، وبعض منظمات المجتمع المدني والأحزاب والأكاديميين والشباب”، دون تفاصيل عن الشخصيات التي ستحضر الاجتماعات من تلك الفئات.

وقبل نحو أسبوع، أعلن غندور في بيان “وضع خطة (دون تفاصيل)، لبدء الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية خلال 3 أسابيع، لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في 6 أكتوبر الماضي، رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان منذ 20 عاما، وأشارت إلى أن القرار جاء “اعترافا بالإجراءات الإيجابية لحكومة الخرطوم”.

ولم يتضمن القرار الأمريكي رفع السودان من قائمة وزارة الخارجية للدول “الراعية للإرهاب” المدرج فيها منذ 1993.

ويعني بقاء السودان على تلك القائمة استمرار قيود عليه تشمل حظر تلقيه المساعدات الأجنبية، أو بيع السلاح إليه، إلى جانب قيود على بنود أخرى.

Advertisement

Advertisement

تعليقات
Loading...