اعلى الصفحة

جوبا: سلفاكير يزور الخرطوم غداً و ملف أبيي خارج الأجندة

103
جوبا: أتيم سايمون

أعلنت دولة جنوب السودان أن الزيارة المرتقبة غدا الأربعاء للرئيس سلفاكير ميارديت، إلى السودان، لن تتناول ملف منطقة “أبيي” الحدودية المتنازع عليها بين جوبا والخرطوم.

وقال اتينج ويك اتينج، السكرتير الإعلامي لرئيس جنوب السودان، اليوم الثلاثاء، إن الزيارة لن تبحث بالنقاش ملف قضية منطقة “أبيي” الغنية بالنفط، لأن هذا الملف لم يُدرج ضمن أجندة الزيارة والمباحثات الثنائية بين البلدين.

وأضاف ويك، في تصريحات إعلامية بالعاصمة جوبا، أن “الرئيس سلفاكير سيغادر، غدا، في زيارة رسمية للعاصمة السودانية الخرطوم ، للتباحث مع نظيره السوداني عمر البشير، في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

ولفت أنّ الزيارة ستناقش إعادة إحياء اتفاقيات التعاون الـ6 الموقّعة من حكومتي البلدين في 2012 ، والنظر في سبل تنفيذها، علاوة على المسائل العالقة على المستوى الأمني.

ويتنازع السودان و”جنوب السودان” التي انفصلت عن الأولى في 2011، حول منطقة “أبيي” منزوعة السلاح والغنية بالنفط، والتي تقطنها قبيلة (دينكا نقوك) الجنوبية، ويقصدها رعاة قبيلة (المسيرية) الشمالية صيفًا.

وتعاني دولة “الجنوب” من حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة بقيادة النائب السابق للرئيس ريك مشار.

وخلّفت الحرب حوالي عشرة آلاف قتيل، وشردت مئات الآلاف من المدنيين، ولم يفلح اتفاق سلام أبرم في أغسطس 2015، في إنهائها.

Advertisement

Advertisement

تعليقات
Loading...