400 لاجئ إثيوبي يعبرون الحدود لولاية النيل الأزرق

12

الخرطوم- الجماهير

كشفت ولاية النيل الأزرق، أن أكثر من 400 لاجئ إثيوبي، عبروا الحدود السودانية ووصلوا الولاية واستقروا في مناطق ( يابجر – الجزيرة – مينزا – الديم) بسبب الأحداث الأخيرة بإقليم التقراي وإقليم بني شنقول الإثيوبيين.

ويستضيف السودان بمعسكرات الإيواء بولايتي القضارف وكسلا حتي يوم الخميس الماضي 66.151 من اللاجئين الإثيوبيين الفاريين من آوار المعارك في إقليم التيقراي المجاور.

وأبان مسئول معتمدية اللاجئين بولاية النيل الأزرق الجيلي الهندي الشريف، أن معتمدية اللاجئين قامت بتنفيذ زيارات ميدانية رفقة الجهات ذات الصلة لتحديد الحاجة والمعينات الخاصة، موضحاً أن الوضع تحت السيطرة.

وأعلن الجيلي لدى مخاطبته الجمعة مؤتمراً يناقش متطلبات المشاركة الديمقراطية، نظمته جمعية جسر السلام بالتعاون مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، اكتمال حصر وتسجيل 3.755  لاجئاً من دولة جنوب السودان بالولاية، مبيناً أن العدد المقدر للحصر والتسجيل في حدود الـ11 ألف لاجئ.

وأشار إلى أن عمليات التسجيل لا تزال مستمرة لتوفيق أوضاع اللاجئين والمحافظة على ممتلكاتهم، معددًا الفوائد والمكاسب التي ستعود على المجتمع المحلي خاصة في جانب زيادة الخدمات باعتبار أن المجتمع المحلي مستضيفاً لهؤلاء اللاجئين.

وطالب الجيلي بضرورة تفعيل وتعزيز دور المجتمع للتعامل مع اللاجئين.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: