29 أغسطس النطق بالحكم و “عاصم ” يلهب حماس الحاضرين في قاعة المحكمة

الجماهير: الخرطوم 

فاجأ عاصم عمر طالب جامعة الخرطوم، عضو مؤتمر الطلاب المستقلين الذراع الطلابي لحزب المؤتمر السوداني، والمتهم بقتل شرطي، اليوم الثلاثاء الحضور فى قاعة محاكمته، بطلب الوقوف حداداً على روح القيادية بالحزب الشيوعي فاطمة احمد إبراهيم، المنتظر تشييع جثمانها صباح الأربعاء بالخرطوم.

ويواجه عمر بلاغا تحت المادة 130 من القانون الجنائي (القتل العمد) على خلفية أحداث جامعة الخرطوم والتي على أثرها أصيب نظامي بقذيفة (ملتوف) ألحقت به جراحا متفاوتة، قبل أن يلقى حتفه.

والهب عمر حماس الحاضرين في قاعة المحكمة قبل بدء الجلسات بالحديث عن القيادية الراحلة، وتجاوب الحضور مع المتهم بالوقوف دقيقة حدادا عى روح الراحلة.

حدد قاضي المحكمة التي تنظر في قضية الطالب عاصم عمر،  23 أغسطس الجاري موعد لايداع المرافعات النهائية، على أن يتم النطق بالحكم في 29 من ذات الشهر.

وكانت المحكمة أرجأت النطق بالحكم في قضية الطالب عاصم عمر، فى جلسة 2 اغسطس بسبب غياب الشاهد وهو ضابط شرطة أجرى “طابور الشخصية” للمتهم.

وأفاد _موقع سودان تربيون  إن الشاهد الملازم أحمد عبدالعزيز، أنه إختار 8 أشخاص اضافة للمتهم لاجراء طابور الشخصية، وتابع” تعرف (6) من الشهود علي المتهم بالرغم من تبديل مكانه وملابسه بالطابور وتمكنوا من اخراجه من بين المتهمين الاخرين”، مشيراً الى أن بعض الشهود وعند إخفاء المتهم عن البقية أفادوا بعدم وجوده.

ونفي شاهد المحكمة معرفة الشهود بالمتهم قبل طابور الشخصية ، فيما اكد عند استجوابه بواسطة رئيس هيئة الدفاع محمد الحافظ ، أن “الطابور للمتهم تم دون تصوير فيديو أو وجود لوكيل نيابة او محامي” ، مشيراً الي ان الطابور شمل اعمارا متباينة للمتهمين الاخرين ، نافيا في ختام اقواله وجود أحد بين المعروضين يصفف رأسه بذات طريقة المتهم.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...