السودان: اشتباكات بين قوتين حكوميتين و مصير “موسى هلال” مجهول

118

Advertisement

الخرطوم: الجماهير

 

قتل وأصيب العشرات، اليوم الأحد، جراء اشتباكات عنيفة في (مستريحة) بشمال دارفور، بين قوات الدعم السريع وحرس الحدود الحكوميتين ، فيما تضاربت الأنباء حول مصير الزعيم القبلي موسى هلال. 

وأفاد صحافيون إن (مستريحة) بشمال دارفور شهدت معارك قوية بين قوات حرس الحدود التي يتزعمها موسى هلال وقوات الدعم السريع التي يقودها محمد حمدان حميدتي مساء الأحد. 

وذكروا  ان” قائد حرس الحدود الحكومي موسى هلال لازال مصيره مجهول”. 

Advertisement

 و أعلنت قوات “الدعم السريع” في وقت سابق اليوم ، عن القبض على مؤسس مجلس الصحوة الثوري، (هارون مديخير)، والناطق الرسمي باسم مجلس الصحوة الثوري، وذلك بمنطقة وادي باري جنوب مستريحة في طريقه إلى دولة تشاد مع حراساته الشخصية.

و ذكر مصدر محلى إن الاشتباكات بين القوتين أدت إلى مقتل قائد الامداد العام لقوات حرس الحدود العميد عبد الرحيم جمعه عبد الرحيم و عشرات من عناصر قوات الدعم السريع .

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات “الدعم السريع” العقيد عبدالرحمن الجعلي، إن “الدعم السريع” استطاعت توقيف أهم شخص في قيادة مجلس الصحوة الثوري ومؤسس مجلس الصحوة الثوري برفقة حرسه الشخصي”.

وأبان الجعلي لوكالة السودان للأنباء، أن قوات “الدعم السريع” تقوم بواجبها في إطار حملة جمع السلاح ومطاردة وملاحقة المتفلتين والمجرمين وتوعد المتفلتين بحسمهم تماماً.

 

Advertisement

تعليقات
Loading...