- الإعلانات -

الخارجية السودانية: البشير استقل الطائرة الرئاسية في رحلته الى روسيا

91
الخرطوم: مها التلب

 

قالت وزارة الخارجية السودانية، أن الرئيس عمر البشير استقل الطائرة الرئاسية في رحلته الى روسيا التي وصلها مساء الأربعاء في زيارة هي الأولى منذ استيلاءه على الحكم في العام 1989م.

وتضاربت الأنباء بشأن الطائرة التي استقلها البشير الصادرة في مواجهته مذكرتي توقيف دوليتين صادرتين عن المحكمة الجنائية الدولية عامي 2009 و2010 بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة في إقليم دارفور في غرب السودان والذي يشهد منذ 2003 حربا اهلية أوقعت 330 ألف قتيل بحسب أرقام الأمم المتحدة.

وراجت معلومات ان البشير استقل طائرة روسية خاصة إلى موسكو تفاديا لمضايقات قد يتعرض لها على خلفية أوامر الاعتقال الصادرة بحقه من محكمة الجنايات الدولية. 

و تبادل الناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي ليل الأربعاء صور ظهر فيها الرئيس السوداني لحظة وصله مطار مدينة سوتشي  على سلم طائرة الخطوط الروسية ذات اللونين الأحمر و الازرق.

و سخر رواد الشبكة الزرقاء من احتماء البشير خلف طائرة روسية من أجل تفادي أعتراضه من قبل أي دولة وتسليمه للمحكمة الجنائية. 

لكن المتحدث الرسمي باسم الوزارة السفير قريب الله خضر كذب تلك الأنباء بشكل قاطع قائلا: “ان البشير استقل الطائرة الرئاسية في رحلته الى روسيا، ونفى صحة المعلومات عن استقلاله طائرة روسية خاصة، لكنه رجع وقال ان “الطائرة الرئاسية روسية الصنع”.

ومنذ أصدار أمر التوقيف اقتصر سفر البشير للخارج على بعض البلدان العربية والأفريقية، وإذا تطلب حضور السودان مؤتمرًا دوليًا فإن نواب البشير كانوا يقومون بالمهمة.

وتوجه المحكمة انتقادات للدول التي تستقبل الرئيس السوداني، وتتهمها بعدم التجاوب مع التزاماتها معها باعتقاله.

وكانت روسيا قد انسحبت من تلك المحكمة في نوفمبر 2016؛ معتبرة أن الأخيرة “خيبت الآمال المعقودة عليها”.

ويرفض البشير الاعتراف بالمحكمة، ويرى أنها أداة “استعمارية” موجهة ضد السودان وبقية الدول الأفريقية، كما نفت الخرطوم مراراً اتهامات المحكمة الجنائية.

 

البشير قبل ايام عائد من يوغندا- الطائرة الرئاسية السودانية

 

 

Advertisement

Advertisement

تعليقات
Loading...