- الإعلانات -

وفاة السفير الروسي في العاصمة السودانية الخرطوم

68
الخرطوم: الجماهير

عُثر على السفير الروسي في السودان ميرغاياس شيرينسكي جثة داخل منزله في الخرطوم، بحسب ما افادت وزارة الخارجية السودانية. 

وأعلنت الوزارة ان “السفير الروسي توفي هذا المساء في منزله في الخرطوم” من دون تحديد سبب وفاة الديبلوماسي المولود العام 1954. 

Advertisement

وقال مسؤول كبير في الشرطة السودانية طلب عدم كشف هويته، في حديث إلى وكالة الصحافة الفرنسية، انه وفقاً للعناصر الأولى من التحقيق، فقد تم استبعاد فرضية حصول جريمة قتل.

وأضاف المسؤول ان “السفير الروسي توفي بينما كان يسبح في حوض السباحة بمنزله”.

واشارت الشرطة وممثلو السفارة الروسية الى ان جثة السفير نُقلت إلى المشرحة.

وقال السكرتير الثاني للسفارة، سيرغي كونياشين، في حديث لوكالة “سبوتنيك”  إن “جثمان السفير موجود حاليا في المستشفى في الخرطوم، وهناك خبراء، لكن لا نعرف سبب الوفاة حتى الآن”.

وأوضح أن “الجثمان موجود في مشرحة المستشفى الأكاديمي في الخرطوم”، مضيفا أن السفير توفي بالبيت.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا “يؤسفنا أن نعلمكم بوفاة ميرغياس سوفيتش شيرنسكي، سفير روسيا في السودان في 23 أغسطس، داخل مقر إقامته في العاصمة السودانية الخرطوم”.

ونعت وزارة الخارجية السودانية في بيان أصدره المتحدث بإسمها قريب الله خضر،السفير الروسي وأرسلت تعازيها لحكومة وشعب روسيا وأسرة وزملاء واصدقاء الراحل.

وقال البيان إن السفير ميرغياس “بذل جهوداً صادقة ومخلصة من اجل ترقية العلاقات المتميزة بين البلدين والشعبين الصديقين في مختلف المجالات”.

وأضاف أن الخارجية” تنعي فيه حسن المعشر وأواصر الصداقة والعمل الدبلوماسي المحترف والانفتاح علي قطاعات الشعب السوداني المختلفة للدفع بمسيرة العلاقات المتطورة بين البلدين للامام”.

وأشارت الى أن أعماله وانجازاته الدبلوماسية ستبقى مرتكزا ملهما لعلاقات الصداقة الممتدة بين البلدين.

 

تعليقات
Loading...