وسط دعوات بالسلام والمحبة: الطوائف المسيحية تحتفل بالميلاد ورأس السنة

21

الخرطوم: أحمد كنونة

احتفلت الطوائف المسيحية اليوم الجمعة بأعياد ميلاد السيد المسيح ورأس السنة، وسط الاهازيج والترانيم وخالص الدعوات بالسلام والمحبة.

وفي كنيسة السيد المسيح السودانية جرت احتفالات المسيحيين بأعياد الميلاد وسط إجراءات إحترازية صحية َوادت فرقة اورشليم الفنية ترانيم دعت للسلام والمحبة.
المساواة في الوطن

واعرب نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو عن تهنئته للمسيحيين في السودان بمناسبة عيد الميلاد (الكريسماس)، وقال دقلو بحسابه الرسمي “نحن نتشارك الوطن ونتساوى جميعاً في الحقوق على أساس المواطنة، كما نطمح للعمل معاً بروح واحدة لنواجه مخاوفنا من الاختلاف والتصنيف على أساس الدين بشجاعة لنبني المستقبل معاً. كل عام وأنتم بخير”.

الفكي في عطبرة

ومن جانبه أكد عضو مجلس السيادة محمد الفكى سليمان إلتزام الحكومة بكفالة حرية الأديان والعبادات لكافة المواطنين.

ودعا لدى مخاطبته المصلين بالكنيسة الكاثوليكية بمدينة الدامر اليوم الجمعة، إلى ضرورة تنزيل شعارات العهد الجديد المتمثلة فى الحرية والسلام والعدالة إلى واقع المجتمع وإلى إشاعة المحبة والسلام بين السودانيين.
إلى ذلك، عبر القس زكريا بطرس راعى الكنائس بولاية نهر النيل ورئيس الكنيسة الكاثوليكية عن إمتنانه لزيارة عضو مجلس السيادة والوفد المرافق له، للكنيسة الكاثوليكية للتهنئة بميلاد السيد المسيح عليه السلام، وهنأه بالجهود التى بذلتها حكومة الثورة لخروج السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

قضايا المسيحيين

وأكدت والي الولاية الدكتورة آمنه احمد المكى، استعداد حكومة الولاية لمعالجة كل قضايا المسيحيين بالولاية، مشيرةً إلى أن حقوق العبادة مكفولة للجميع مسلمين ومسيحيين.
السلام والحرية

وهنأ رئيس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك المسحيين بذكرى ميلاد السيد المسيح عليه السلام، وبالعام الميلادي الجديد.
وقال حمدوك في صفحته على تويتر “أتقدم بالتهنئة لمواطناتنا ومواطنينا المسيحيين الذين يحتفلون بذكرى ميلاد السيد المسيح عليه السلام، وبالعام الميلادي الجديد داخل البلاد وحول العالم”، مُتمنياً منهم الإبتهال إلى الله في عيدهم هذا بأن ينعم جميع شعبنا بالسلام والحرية والعدالة والرخاء.

احترام التنوع

من جهته، هنأ الأمين العام لمجلس السيادة الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف ، جميع الطوائف المسيحية داخل السودان وخارجه بمناسبة أعياد الميلاد المجيد.

وأكد أن سودان ما بعد الثورة يحترم التنوع ويمكّن جميع المواطنين السودانيين بمختلف عقائدهم من ممارسة حياتهم في بيئة آمنة وكريمة، داعياً الله أن يعيد هذه المناسبة على الجميع بالخير والبركات وعلى السودان الحبيب بالرخاء والأمان والسلام.

كادقلي تحتفل

احتفالات اعياد الميلاد في مدينة كادقلي – كاميرا (الجماهير)

وفي كادقلي، دعا ممثل والى جنوب كردفان نائب أمين عام الحكومة عبدالله عبد الرازق المسيحيين إلى الصلاة من أجل إستكمال عملية السلام بالولاية وعموم البلاد.

وقال في تصريح صحفي عقب جولة ميدانية لعدد من الكنائس بكادقلي برفقة المدير العام لوزارة البنى التحتية والتنمية العمرانية المهندس الزاكي عيسى إن للكنيسة دور مهم في السلام المجتمعى الذى تعمل له حكومة الولاية.. مؤكداً بسط الحريات الدينية ونشر قيم التسامح بين الجميع من أجل مجتمع معافى يسوده الإستقرار.

من جانبه أكد رئيس مجمع مجلس الكنائس المحلى بالولاية ومطران الكنيسة الأسقفية السودانية حسن عثمان جميس أن الكنيسة تظل تواصل الصلوات حتى يتحقق السلام .

السلام النهائي

وبعث برسالة إلى الحكومة الإنتقالية بأن إنسان الولاية يتطلع إلى السلام النهائي وضرورة الإتجاه نحوه وبقوة.

كما بعث برسالة بهذه المناسبة إلى قيادة الحركة الشعبية شمال يكفى ما عاشته الولاية طوال السنوات الماضية من حرب ودمار وأنه جاء الوقت المناسب لتشهد السلام والإستقرار. ودعا الإثنيات والمكونات المجتمعية بالولاية إلى ضرورة نبذ العنف والقتل وأهمية قبول الآخر والتمسك بالوحدة والعيش معاً وأعرب عن أمله في أن يكون العيد والعام الجديد لتناسي القديم وفتح صفحة للسلام الحقيقى بالبلاد .

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: