والي جنوب كردفان يعلن عن مؤتمر للصلح والتعايش السلمي فى 30 مارس

131

كادقلي – أحمد كنونة

أعلن والى جنوب كردفان، الدكتور حامد البشير إبراهيم، عن إنعقاد مؤتمر عام للصلح والتعايش السلمي بين مكونات كادقلي الكبرى فى الثلاثين من مارس المقبل.

ومن المقرر أن يشهد المؤتمر الذي يأتي على خلفية على خلفية الأحداث الدامية التى شهدتها كادقلي الكبرى في رمضان الماضي، التوقيع على وثيقة وقف العدائيات بين طرفي النزاع.

ودعا الوالي لدى لقائه لجنة آلية وقف العدائيات والتعايش السلمي بكادقلي الكبرى، بحضور لجنة أمن الولاية اليوم الخميس، بأمانة الحكومة إلى ضرورة تجاوز المرارات في سبيل تحقيق الصلح والسلام بين الإثنيات المختلفة. 

وأثنى على جهود اللجنة بالإضافة لدور لجنة أمن الولاية مما أسهم فى إستتباب الأمن وتحسين الأوضاع بكادقلي. 

وأكد الوالي مواصلة المساع مع رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء وعدد من المؤسسات الإتحادية للوفاء بوعودها تجاه عمليات جبر الضرر توطئة لدخول المؤتمر بنفوس راضية وتعزيز الجهود الرامية لسلام وإستقرار جنوب كردفان. 

من جانبه أوضح رئيس اللجنة أنجالي أبكر كوكو أن الإجتماع ناقش تقرير الأداء فى الفترة من 15/8/2020 حتى 18/2/2021 وأبرز ما حققته خلال الفترة أجملها فى إعمال مبدأ القانون وتقليل الخروقات والقيام بجولات تنويرية عن بنود الوثيقة وسط المواطنين ومشاركتها فى تجاوز تحدى خور الورل وإحتواء صراع الغلفان ودار نعيلة. 

وكشف عن جملة الخسائر  فى الأرواح والممتلكات التى حصرتها اللجنة والمتمثلة فى 129 شهيد و 114 جريحا وخراب ودمار عدد 30.43 ألف منزل ونهب 3.200  ألف من الماعز و70.63 ألف من الأبقار. 

وطالب رئيس اللجنة بالتعجيل فى جبر الضرر لتجاوز الأحزان وتطيب الخواطر، مؤكداً بأن الجميع بارك قيام المؤتمر فى مواعيده المضروبة لإنهاء الأزمة التى طال أمدها بإعتباره محطة لطي الخلاف وإعادة الأحلاف وحياة الأجداد والأسلاف والتعايش السلمي بالولاية.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: