موكب جنائزي رسمي لتشييع الإمام الصادق صباح الجمعة

23

الخرطوم: الجماهير

وجه رئيس مجلس السيادة، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بإقامة مراسم رسمية لتشييع فقيد البلاد الإمام الصادق المهدي.

وحسب مصادر ستتولي مراسم القوات المسلحة التجهيز لموكب جنائزي عسكري تقديراً للراحل الذي شغل منصب رئيس الوزراء لمرتين، وهو آخر رئيس وزراء منتخب.

ووفقاً للمصادر فإن الموكب الجنائزي الرسمي ينطلق من مطار الخرطوم منذ لحظة وصول الجثمان عند السادسة صباحاً ويتحرك إلى قبة الإمام المهدي حيث يواري الثرى في تمام التاسعة صباحاً.

وأدى رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان الخميس واجب العزاء في فقيد البلاد، بمنزل الأسرة في الملازمين بأمدرمان.

وعدد الفريق البرهان خلال زيارته لأسرة الفقيد بمنزله بالملازمين بامدرمان، مآثر وتضحيات الإمام الصادق المهدي ومساهماته الوطنية في المجالات السياسية والانسانية، داعياً الله سبحانه وتعالى ان يتغمده برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ،وأن يلهم آله وزويه وحزبه والشعب السوداني الصبر وجميل العزاء في فقده الجلل.

وناشد حزب الأمة القومي، أنصار وأحباب ومريدي الراحل الإمام الصادق المهدي، على إمتداد ربوع الوطن، بإلتزام أماكنهم في مختلف المدن والقرى والفرقان، تجنباً للإزدحام وإنتشار وباء كورونا.

وقال الأمين العام الحزب في مناشدته “أناشد قيادات حزبنا وكياننا كيان الأنصار تلقي واجب العزاء بـدور الحزب وهيئة شؤون الأنصار بالولايات مع مراعاة وإتباع الإرشادات والنصائح الطبية”.

وتوفي في وقت مبكر يوم الخميس السياسي البارز في مستشفى بدولة الإمارات العربية المتحدة بعد إصابته بفيروس كورونا.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: