مصدرو الحبوب الزيتية يتهمون بنك السودان وجهات بعرقلة الصادر

19

الخرطوم: الجماهير

اتهم رئيس شعبة مصدري الحبوب الزيتية، محمد عباس، بنك السودان المركزي، وجهات –لم يسمها- بعرقلة صادر الحبوب الزيتية، مشيراً لوجود فساد وما أسماه عمل مشين يتم في صادر الحبوب الزيتية، ولديهم مستندات وأوراق لملفات فساد.

وانتقد عباس الحكومة الانتقالية بشدة لتجاهلها شكاوى قدموها قبل عامين عن فوضى بالصادر، واصفاً ما يتم بأنه تهريب مقنن، يطال ما بين 40-50% من صادرات البلاد.

وقال إن وزارة التجارة تصدر سنويا إلى مصر 135 ألف طن سمسم بما قيمته 140 مليون دولار معتبراً ذلك في إطار ما أسماه التهريب المتقن لافتا الى أن مصر تأخذ سنويا كركدي وسنمكة وسمسم بورق بما قيمته أكثر من 300 مليون دولار.

وقال محمد عباس إنهم طالبوا تكرارا باعتماد قرار الدفع المقدم إلا أنه قوبل بالرفض، وشدد خلال المؤتمر الصحفي على ضرورة اعتماد الدفع المقدم خاصة مع دول الجوار، مبينا أن السودان يفقد سنويا من 200 إلى 250 مليون دولار تذهب لمصر ما عده خرابا للإقتصاد.

وانتقد عباس الدعوة للرجوع لشركات المساهمة العامة في الحبوب الزيتية والاقطان والصمغ ووصفها بأنها فاشلة.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: