مسرحي يطالب بإدراج كتب الطيب صالح في المناهج الدراسية

149

الخرطوم- محي الدين علي سعد الدين

استنكر الممثل المسرحي الكبير محمد عبد الرحيم قرني، غياب أدب الروائي العالمي، الطيب صالح ورواياته عن المناهج الدراسية في المرحلة الثانوية والجامعية في بلده السودان.

ويعد الطيب صالح (12 يوليو 1929 – 18 فبراير 2009)، أحد أشهر الأدباء العرب وأطلق عليه النقاد لقب “عبقري الرواية العربية”.

كتب الطيب صالح العديد من الروايات التي ترجمت إلى أكثر من ثلاثين لغة أبرزها «موسم الهجرة إلى الشمال» و«عرس الزين» و«مريود» و«ضو البيت» و«دومة ود حامد» و«منسى». وتعتبر روايته “موسم الهجرة إلى الشمال” واحدة من أفضل مائة رواية في العالم.

وقال قرني في مقابلة صحفية: (متى نقرأ الطيب صالح في مناهجنا الجامعية ومدارسنا الثانوية والأساس) مضيفا بقوله (إن الطيب صالح يدرس في عديد من جامعات العالم ويحرم في بلده).

وتساءل قرني مستنكرا (هل هو ظلم ذوي القربى أم هي اسطوانة المثقف والسلطة في طبعة جديدة قديمة).

واستطرد قرني متسائلًا: (ويبقى الأهم أولسنا قادرون على شراء حقوق طباعة أعمال الطيب صالح وتكوينها في السودان تكريما له وطبعها في نسخ فاخرة وشعبية وبكل اللغات).

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: