مسؤول ألماني: السودان جاد في معالجة الحدود مع إثيوبيا دبلوماسيًا

15

الخرطوم- الجماهير

أكد مساعد وزير الخارجية الألماني للشؤون الإفريقية فيليب أكار مان، الذي يزور البلاد حالياً، أنه لمس جدية وإلتزام حكومة السودان بمعالجة قضية الحدود مع إثيوبيا وفق الأعراف الدبلوماسية، وذلك، بعدما أحاطته الحكومة الإنتقالية، اليوم الثلاثاء، بالأوضاع الحدودية مع إثيوبيا وسير مفاوضات سد النهضة.

وإلتقى عضوا مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، ومحمد حسن التعايشي اليوم الثلاثاء، بالقصر الجمهوري- كل علي حده- مساعد وزير الخارجية الألماني للشؤون الإفريقية بحضور وزير الخارجية المكلف عمر قمر الدين.

وقال مساعد وزير الخارجية الألماني للشؤون الإفريقية، إن اللقاء تطرق لقضايا الفترة الانتقالية والتطورات السياسية الداخلية في البلاد، بجانب الوضع على الحدود السودانية الإثيوبية، مؤكداً أنه لمس جدية وإلتزام حكومة السودان بمعالجة القضية وفق الأعراف الدبلوماسية.

وأضاف أن اللقاء تطرق أيضاً للأوضاع بولايات دارفور وجهود الحكومة لمعالجتها بصورة سلمية.

وقال أكارمان “هذه رسالة مهمة وجيدة سأحملها إلى بلدي وذلك في إطار إهتمام ألمانيا بقضايا السودان”.

وأوضح المسؤول الألماني أن اللقاء تناول بإهتمام قضية دارفور، مؤكداَ أنه لمس تفهماً عميقاً من عضوي مجلس السيادة بشأن الأوضاع في المنطقة وما يجري فيها على الارض ووصف اللقاء بأنه كان مثمراَ وبناء.

إلى ذلك، ثمن وزير الخارجية، عمر قمر الدين إسماعيل لدى لقائه اليوم مساعد وزير الخارجية الألماني، دعم ومساندة الحكومة الألمانية لحكومة الفترة الانتقالية واستضافتها لمؤتمر أصدقاء السودان، وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين خاصة في مجال الطاقة البديلة.

كما تطرق اللقاء إلى الأزمة الحدودية مع إثيوبيا وسير مفاوضات سد النهضة، وأوضح الوزير موقف السودان في كل هذه المسائل وتمسكه بالحوار البناء من أجل الوصول إلى حلول ترضي جميع الأطراف، كما تناول اللقاء تدفق اللاجئين الإثيوبين الفارين من الصراع في إقليم التقراي إلى شرق السودان ،معبراً عن تطلع السودان إلى دعم الحكومة الألمانية والشركاء من المجتمع الدولي لتقديم الدعم لإحتواء الأزمة الإنسانية الحرجة.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: