محكمة أمريكية تغرم السودان 7.3 مليار دولار لدعمه هجمات إرهابية

الجماهير: وكالات 

قضت محكمة استئناف فيدرالية أمس الجمعة، على السودان بصرف 7.3 مليار دولار لأسر الضحايا الذين قتلوا في التفجيرات التي لحقت بالسفارات الأمريكية في كل من نيروبي ودار السلام .

ولقي(200) شخصاً ، بينهم (12) امريكياً  مصرعهم في التفجيران اللذان شنهما تنظيم القاعدة على سفارتى الولايات المتحدة في العاصمة الكينية نيروبى و التنزانية دار السلام  في 7 أغسطس 1998  .

 

وأفادت صحيفة (ذا هيل) الأمريكية أن قاضي محكمة استئناف فيدرالية أصدر حكماً يوم الجمعة يغرم فيه السودان بـ 7.3 مليار دولار لعائلات الضحايا.

وعزا القاضي اتخاذه مثل هذا القرار إلى أن السودان عاجز  عن إثبات براءتها في مساعدة الإرهابيين بالقيام بتلك العملية الإرهابية مؤكدا أن السودان فشل في الدفاع عن ما وصفه بأنه مساعدة منفذي الهجمات  الإرهابية، الأمر الذي أدى إلى جعله يتحمل المسؤولية عن الأضرار المادية والمعنوية المرتبطة بالهجمات.

 

ورفعت 7 من أسر الضحايا دعوى قضائية ضد حكومتى السودان وايران ، عام 2001 ، لدعمها تنظيم القاعدة الذى شن الهجومين الارهابيين .

و أستضافت الخرطوم زعيم تنظيم القاعدة السابق اسامه بن لادن في السودان بين عامي 1992 و1996.

وأيدت محكمة الاستئناف الاتحادية حكم دائرة العاصمة واشنطن القاضى بان السودان مسؤول عن التفجيرات . وكانت محكمة واشنطن قضت بالغرامة (10.2) مليار دولار ،قبل أن تلغي محكمة الاستئناف الاتحادية التعويضات العقابية واكتفت بغرامة (7.3) مليار دولار عن الاضرار.

وبدأت الدعوى القضائية ضد حكومة السودان فى عام 2001 ، ولم يظهر ممثلو الحكومة امام المحكمة حتى عام 2004 ، ثم توقفت الحكومة عن دفع اتعاب محاميها فى العام التالى.

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...