مجلس الشركاء يتوافق على موجهات عامة إطارًا للحكومة الإنتقالية

38

الخرطوم – الجماهير

ناقش مجلس شركاء الفترة الانتقالية، باستفاضة مساء اليوم الإثنين، محاور الرؤية السياسية للإنتقال وأولويات الحكومة الانتقالية بصورة تفصيلية وعميقة.

وعقد مجلس الشركاء، اجتماعه الثامن بالقصر الجمهوري مساء اليوم الإثنين، برئاسة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي.

وأوضحت الناطق الرسمي بإسم المجلس، دكتورة مريم الصادق المهدي، في تصريحات صحفية، أنه تم خلال الاجتماع تبادل وجهات النظر الوطنية المختلفة، حيث أجمع الكل على أهمية التزام العمل الوطني المنتج، القائم على الشفافية والمصداقية واحترام الرأي والرأي الآخر، مبينة أن كل أعضاء المجلس ينطلقون من رؤية تهدف إلى تحقيق خير البلاد واستقرارها وحفظ كرامة أهلها ووحدة اراضيها وسيادتها.

وأضافت أنه تم التوافق على موجهات عامة لتكون إطارا للحكومة الإنتقالية الثانية، لتصاغ على هداها برامج الحكومة، وتنفيذها تحت قيادة وإشراف رئيس مجلس الوزراء، مع التأكيد على الإلتزام بمواعيد إكمال أجهزة الحكم الإنتقالي وعلى رأسها تعيين المجلس التشريعي القيّم على مراقبة أداء الحكومة وإصدار التشريعات التي تكفل حسن آداء مهام الفترة الانتقالية والتحول الديمقراطي وتحقيق السلام الشامل.

وقالت الناطق الرسمي بإسم المجلس، إن الاجتماع شرع في مناقشة تقرير لجنة تحديد وتصنيف الولايات، التي حددت المعايير وصنفت بموجبها الولايات، بجانب تسمية ولايات السلام، والتوصيات بشأن معايير إختيار الوالي أو الوالية.

واضافت أن الجميع شرعوا في نقاش شفاف تقرر أن يتم إستكماله في إجتماع يعقد بعد غد الأربعاء للخروج برؤى متماسكة ومجمع عليها.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: