لجنة معالجة قضايا المعاش: انفراج وشيك في أزمة الوقود

0 25

الخرطوم- الجماهير

بحثت اللجنة الوزارية المختصة بمعالجة الضائقة المعيشية، جملة قضايا متعلقة بمعاش الناس، في مقدمتها توفير الوقود والدواء بجانب الإمداد الكهربائي.

وتعهدت وزارة النفط بوزارة الطاقة والنفط بحل ضائقة الوقود خلال اليومسن القادمين، وأكد وكيل الوزراة وليد عصام محمد سعيد ومسؤولي المالية خلال إجتماع للجنة الوزراية المختصة بمعالجة الضائقة المعيشية، إستمرار وزاراته بتسريع إكمال إجراءات 5 بواخر من الجازولين وباخرة من البنزين وأخرى للغاز وصلت الى ميناء بورتسودان بجانب انتهاء إجراءات باخرة تحمل فرنس للإسهام في توفير الإمداد الكهربائي خلال فترة شهر رمضان المعظم.

وقال رئيس اللجنة وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر “جهنا وزارة الطاقة والنفط بتحديد إحتياجاتهم الآنية واستمعنا لخطتهم فيما يتعلق بتوفير الإحتياجات من الوقود والغاز ومتابعة عملية التوزيع في العاصمة والولايات”.

كما شدد الإجتماع على زيادة الضخ من الوقود اعتباراً من الغد بعد عودة المصفاة للعمل بكامل طاقتها.

وحسب بيان ناقش الإجتماع ايضاً موقف توفير المبالغ المطلوبة لشراء القمح من المزارعين، وفي السياق أكدت وزارة المالية إلتزامها الكامل بتوفير التمويل اللازم لشرائه وتوفير الجازولين المدعوم للقطاع الزراعي حتي نهاية شهر ابريل.

وبحث اجتماع منفصل توفير الدواء بحضور كل من وزير الصحة د.عمر النجيب ووكيل الوزارة والمدير العام المكلف للصندوق القومي للإمداد الدوائي والأمين العام المكلف للمجلس القومي للأدوية و السموم ونائب محافظ بنك السودان المركزي وممثلي كل من وزارة المالية و التخطيط الاقتصادي وبنك الخرطوم ومحفظة السلع الإستراتيجية واللجنة التسييرية لمستوردي الأدوية.

وقال الوزير “بحثنا جملة التحديات والعقبات التي تواجه الإمداد الدوائي، حيث أوضحت وزارة الصحة وضعها السياسات الفنية والإدارية لمعالجة قضية ندرة الدواء و توفيرها بشكل مستديم. ووجهنا كافة الجهات ذات الصلة بتذليل كافة العقبات لتمكين وزارة الصحة من إنفاذ سياسات الوزارة للست شهور القادمة”.

وأكدت اللجنة أنها ستعمل بأقصى جهد للتعاطي مع قضايا معاش الناس كأولوية قصوى، وستواجه التحديات والصعاب التي تعترض توفيرها، كما أكدت بأن حكومة الثورة لن تتسامح مع أي شكل من أشكال القصور والتراخي ومساعي ارهاق كاهل الناس بتضييق معاشهم، وستكون المحاسبة والمتابعة الدائمة هم ديدن حكومة الثورة في التعاطي مع القضايا المعيشية ذات الأولوية القصوى.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: