لجنة إزالة التمكين تعثر على أجهزة مفقودة من قناة (طيبة) بكافوري والصحافة

25

 الخرطوم: الجماهير

 أعلنت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة، عن توصلها لأجهزة مفقودة من منصتي قناة طيبة، بكل من الصحافة جنوبي الخرطوم، وكافوري بالخرطوم بحري. 

وكانت لجنة التفكيك، أصدرت القرار رقم 27 باسترداد كل موجودات وممتلكات شركة الأندلس للإنتاج الإعلامي، وقناة وإذاعة طيبة وقنوات أفريقيا.

وعُثر على الأجهزة المفقودة في أحد المخازن بالخرطوم التي شملتها قرارات الاسترداد مؤخرا، بعد فتحه وكسر أقفاله بوجود وإشراف النيابة،  وتم استدعاء فريق فني لمطابقة الأجهزة الموجودة بالمخزن بالمفقودة من المنصتين، واتضح أنها المفقودة من المنصتين. 

واعتبر المفوض الإداري والمالي ماهر أبو الجوخ، في تصريحات للمركز الإعلامي للجنة، أن الموجودات الحالية تمثل ما لا يقل عن 90% من الأجهزة المفقودة بالمنصتين حتى اللحظة، مع استمرار عمليات المطابقة. 

 وأوضح أن تحقيق هذا الإنجاز ما كان ممكنا لولا إصدار لجنة التفكيك لقرارات طالت مرتبطين بشركة الأندلس وقناة وإذاعة طيبة ممثلين في الهاربين ماهر سالم، وبسام حسن، لأن وضع اليد على ممتلكاتهم ومنقولاتهم كشفت تفاصيل إضافية حول مفقودات المنصتين وساعدت في حل لغز اختفاء أجهزة المنصة. 

وسبق أن أصدرت لجنة التفكيك قرارا بالرقم 394 باسترداد كل ممتلكات ماهر سالم، رباح رمضان، وبسام حسن محمد أحمد، وهما سودانيان من أصول فلسطينية، شغل الأول منصب المدير العام لشركة الأندلس المالكة للمنصتين وقناة وإذاعة طيبة،  ويعد الثاني أحد المؤسسين لهذه المؤسسات قبل أن يتفرغ لإدارة استثمارات خاصة بماهر سالم، وباسمه في الخرطوم. 

وبلغ حجم المستردات من ماهر وبسام المرصودة 18 شركة واسم عمل، و34 عقارا وأراض امتلك منها ماهر سالم 24 شقة؛ من بينهما شقتان بالديار القطرية،  أما بسام فقد امتلك 3 شقق بالديار القطرية بجانب عقارات وأراض أخرى. 

 وتقدم أبو جوخ بالشكر للعاملين في فريق المفوض الإداري والمالي ونيابة وشرطة اللجنة والعاملين في اللجنة للجهود التي بذلوها وصبرهم الطويل لحين التوصل لهذه الأجهزة المفقودة رغم التعقيدات،  معتبرا هذا الإنجاز أحد هدايا لجنة التفكيك لشعب السودان في الذكرى الثانية لانتصار ثورة ديسمبر المجيدة.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: