قرار بإعلان حظر التجوال بكادقلي خلال (72) ساعة

180

كادقلي- أحمد كنونة

وقف عضو مجلس السيادة الإنتقالي د. صديق تاور بكادقلي عاصمة جنوب كردفان، عبر سلسلة لقاءات شملت لجنة أمن الولاية وقوى إعلان الحرية والتغيير ومجلس الوزراء بالإضافة إلى لقاء مشترك ضم لجنة أمن الولاية وقوى الحرية والتغيير ولجان المقاومة والإدارات الأهلية، وقف على الخطط الأمنية والتدابير التي اتخذتها حكومة الولاية لإحتواء أي توترات محتملة والسيطرة على الأوضاع الأمنية.

وقال تاور في تصريحات صحفية إن اللقاء مع لجنة الأمن ركز على المناطق المتوترة والتى تحتاج إلى تدارك أمني سريع خاصة في كادقلي الكبرى وجزء من القطاع الشرقى للولاية، وأشار إلى أن الإجتماع المشترك تطرق إلى مشاركة المكونات المجتمعية مع السلطات الحكومية في إدارة الخطة الأمنية على مستوى كادقلى الكبرى وعموم الولاية.

من جهته، أشار والى الولاية الدكتور حامد البشير إبراهيم إلى صدور قرار بإعلان حظر التجوال بكادقلي خلال (72) ساعة وطمأن المواطنين بأن تشهد المدينة إعتباراً من السبت تغييرات في الجانب الأمني.

وقال إن اللقاء مع لجنة الأمن ناقش أبعاد وأعماق المشكلات الأمنية وبعض الظواهر السالبة التي ظهرت مؤخراً بالمدينة والتى عزاها للفاقد التربوي والتشرد والتفكك الأسرى وإحباط الحرب التى إمتدت لأكثر من خمسة وثلاثين سنة.

وجدد الوالي الدعوة للقائد عبد العزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية -شمال للإنضمام لركب السلام من أجل تجاوز هذه الآثار السالبة و رفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

وأشار الوالي إلى تكوين لجان أمنية بالأحياء والقرى وتحديد رقم تلفوني مجاني للتبليغ السرى عن اللصوص والمجرمين للمساعدة في القبض عليهم بالإضافة إلى عمل محاكم عاجلة للبت في عديد القضايا وترحيل كبار المجرمين إلى سجون خارج الولاية لقضاء فترة الحكم ضمن المنظومة القومية للسجون.

وأكد إبراهيم العمل على بناء قدرات المؤسسة الشرطية للقيام بدورها الأمنى كاملاً في المرحلة المقبلة.

كما طمأن بقرب تنفيذ برنامج سلعتي الذى تسلمت الولاية عدد ( 14 ) سلعة المكونة لهذا البرنامج توطئة لترحيلها وتوزيعها على المواطنين خلال الأيام القادمة . معرباً عن أمله في دخول شركاء آخرين لتسهيل معاش الناس وتخفيف الأعباء عن مواطنى الولاية

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: