في 6 أبريل: حمدوك يراهن على وعي الشعب في التصدي لمحاولات أعداء الثورة

0 18

الخرطوم- الجماهير

راهن رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك على وعي الشعب السوداني في التصدي للمؤامرات ومحاولات أعداء الثورة لجر البلاد من بعض أطرافها إلى الحروب والفتن الأهلية، وذلك، بمناسبة مرور ذكرى ثورتي ديسمبر وأبريل الذي يصادف اليوم الثلاثاء.

وأغلقت السلطات بعض الطرق المؤدية إلى القيادة العامة وسط الخرطوم، جزئيًا اليوم الثلاثاء، تزامنًا مع ذكرى دخول مواكب ثورة ديسمبر إلى محيط القيادة واتخاذه مقرًا لاعتصام كان مفتاحًا لإقتلاع نظام المخلوع عمر البشير، كما يصادف اليوم ذكرى ثورة أبريل 1985 التي أطاحت نظام جعفر النميري.

وخرج العشرات في تظاهرات وسط الخرطوم لكن الشرطة فرقتها مستخدمة الغاز المسيل للدموع لدى اقترابها من القصر الرئاسي حسب شهود.

وبعد مرور عامين من ثورة ديسمبر لا تزال محاولات النظام البائد ومناهضي التغيير تحاول إعادة التاريخ إلى الوراء.
لكن رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك قال في تغريدة على “تويتر” اليوم الثلاثاء بمناسبة ذكرى الثورة “رغم محاولات أعداء الثورة لجر البلاد من بعض أطرافها إلى الحروب والفتن الأهلية، فإن وعي شعبنا سيظل أكبر من المؤامرة. كلما أوقدوا ناراً للحرب أطفأتها يقظة الثوار، كلما وضعوا العراقيل وأحكموا المُكر كان وعي الشعب أكبر وأقوى”.

وأضاف في السادس من أبريل كان شعبنا على موعدٍ مع القدر مرتين، الأولي قبل أكثر من ثلاثة عقود عندما أعلن موعد رحيل حكم مستبد، وخاض غمار فترة انتقالية أثبتت خلالها النخبة الوطنية جدارتها في إدارة الشأن العام بغير ما يؤدي للقطيعة مع الحرب والاستبداد وانعدام التنمية.

وتابع الموعد الثاني قبل عامين مع ثورتنا المجيدة المستمرة المنتصرة بإذن الله، فقد وحدت شعبنا الذي قام كله إليها، ليهزم مخطط الشر الممتد لثلاث عقود وليقهر المستحيل وليؤسس من جديد هويته الموحدة المميزة بواسطة جيل يثبت مراراً إصراره لمواجهة تحديات الانتقال ليستحق بجدارة لقب جيل التأسيس.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: