في يومهم العالمي..وزير سوداني يدعو الشباب للتعاون مع الدولة في جمع السلاح

76

Advertisement

 الجماهير: الأناضول

دعا عبد الكريم موسى، وزير الشباب والرياضة السوداني، السبت، شباب بلاده إلى التعاون مع الحكومة في جمع السلاح المنتشر في البلاد، ونشر ثقافة السلام.

دعوة الوزير جاءت خلال حفل رعاه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والوكالات الأممية المتخصصة، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة السودانية، في العاصمة الخرطوم، بمناسبة اليوم العالمي للشباب.

وناشد موسى، خلال كلمته في الاحتفال الذي أقيم تحت عنوان “شباب يصنع السلام”، “ضرورة تعاون الشباب مع الحكومة لجمع الأسلحة، عبر انضمامهم للبرامج التي تنظمها الحكومة لهذا الغرض”.

وتابع بالقول “نريد شبابًا بلا أسلحة. نريدهم يحملون الأمل وسندعمهم من أجل ذلك”.

وأضاف موسى “الأمر ليس قضية سياسية، والاحتفال هذا العام يأتي من أجل بناء السلام في السودان والعالم”.

Advertisement

اقترح الوزير بأن “يقوم كل شاب سوداني بإقناع خمسة مواطنين من حملة السلاح بتسليمه إلى الحكومة”.

وبحسب مراسل الأناضول، فإن الساحة الساحة الخضراء (أكبر ساحات الخرطوم)، شهدت احتفالا قدّم عروضًا غنائية وثقافية، وبرامج توعيوية بمخاطر الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر والإرهاب. 

وأطلقت الحكومة مؤخراً حملة لجمع الأسلحة في أقليم دارفور (غرب) الذي تتقاتل فيه منذ عام 2003، ثلاث حركات مسلحة ضد الحكومة السودانية.

وخلّفت تلك المعارك 300 ألف قتيل، وشردت نحو مليونين و500 ألف شخص، وفق إحصائيات الأمم المتحدة، لكن الحكومة تنفي هذه الأرقام، وتقول إن عدد القتلى لا يتجاوز 10 آلاف في الإقليم، الذي يقطنه نحو 7 ملايين نسمة.

وأدى اضطراب الأوضاع الأمنية إلى انتشار السلاح، وتفاقم الأعمال الإجرامية والنزاعات القبلية، التي عادة ما تكون بسبب التنافس على الموارد الشحيحة من مراعي وغيرها.

ويحتفل جميع الدول باليوم العالمي للشباب الذي أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 17 ديسمبر 1999، بأن 12 أغسطس من كل عام يوماً دولياً للشباب.

Advertisement

تعليقات
Loading...