اعلى الصفحة

غندور يتوجه إلى نيويورك

95

Advertisement

الخرطوم: الجماهير

 

يبدأ وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، اليوم الأربعاء، زيارة إلى نيويورك مترئسًا وفد بلاده المشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. 

ونقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا) عن المتحدث باسم الخارجية السودانية، قريب الله خضر، إن غندور “سيقدم بيان السودان أمام الدورة، ويلتقي على هامش اجتماعات الجمعية العمومية، بنظرائه من الدول الشقيقة والصديقة، كما يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة”.

وأوضح خضر، أن وزير الخارجية سيشارك في عدد من الفعاليات على هامش اجتماعات الجمعية العمومية، أبرزها الاجتماعات رفيعة المستوى، حول جنوب السودان، وإفريقيا الوسطى، وعمليات حفظ السلام، والعائد الديمغرافي في إفريقيا.

Advertisement

وأشار إلى أن “غندور، سيلتقي في واشنطن أيضًا عددًا من المسؤولين في الإدارة الأمريكية، لبحث مختلف القضايا الثنائية محل اهتمام البلدين”.

وتابع خضر أن “غندور” سيتوجه من هناك إلى العاصمة البلجيكية بروكسل يوم 29 سبتمبر الجاري، للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية دول “إيقاد” (الهيئة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا) مع الاتحاد الأوروبي.

وتأتي زيارة غندور للولايات المتحدة، بعد فترة وجيزة من إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 11 يوليو الماضي، تمديد فترة مراجعة الأوضاع بالسودان، وتأجيل قرار رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه، لمدة 3 أشهر، تنتهي في 12 أكتوبر المقبل.

وأرجعت الخارجية الأمريكية، آنذاك، تأجيل رفع العقوبات إلى “سجل حقوق الإنسان”، رغم إقرارها بإحراز السودان “تقدمًا كبيرًا ومهمًا” في المسارات، التي تم الاتفاق عليها مع إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما (2009 – 2017)، بغية رفع العقوبات.

وقبل أيام من انتهاء ولايته، رفع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، في يناير الماضي، جزئيًا العقوبات التجارية والاقتصادية المفروضة على الخرطوم منذ عامي 1997 و2006، ما سمح بعودة التحويلات المصرفية بين البلدين، واستئناف التبادل التجاري.

تعليقات
Loading...