عباس محمد.. قراءة في مقال الخبير (كمبريسي) حول المصارف السودانية

375

Advertisement

عباس محمد

قدم الخبير الاقتصادي فاروق النور كمبريسي مقالا استشرافيا بالزميلة ” الراكوبة” عدد فيه المهام التي تنتظر القطاع المصرفي في السودان عقب مغادرة البلاد قائمة الإرهاب، مثل هذه الأراء مطلوبة من الخبراء الوطنيين والسودان مقبل على مرحلة حصاد بعد ثورة ديسمبر المنتصرة.

من خلال المقال أوضح كمبريسي أن مساهمة القطاع المصرفي في التنمية الاقتصادية في المرحلة المقبلة تتمثل في تعزيز العلاقة مع البنوك الأجنبية المراسلة ، والعودة إلى التجارة الخارجية بدون وسيط ، والحصول على تمويل من سوق ما بين المصارف العالمي ، بالإضافة إلى التحول للنظام الرقمي الأمر الذي يسهم بشكل مباشر في جودة الخدمات المصرفية وزيادة حجم الودائع، كما توقع المقال تدفق الاستثمارات الأجنبية عقب مغادرتنا للقائمة السوداء، مما يسهل للمصارف الوصول للأسواق العالمية عبر طرح أسهمها في البورصات والحصول على مساهمين أجانب.

هذه الصورة المشرقة لمستقبل القطاع المصرفي تتطلب حسب الخبراء إجراء استعدادات جدية وبشكل منهجي  لمواجهة المرحلة المقبلة ، في  المقال الذي نحن بصدده تحدث كمبريسي عن بناء قدرات العاملين في المصارف لمواجهة تعقيدات المعاملات المصرفية المقبلة، ويمكن أن أضيف دعم الكليات والمعاهد المتخصصة في مجال المصارف بهدف تطويرها والوصول بالخريجين لمستوى المنافسة العالمي.

header – right 1

ولنأتي للقضية الأهم في الاستعداد للمرحلة المقبلة من وجهة نظري وهي القوانين ، لابد من مراجعة قوانين الاستثمار ولوائح البنك المركزي لأن ضعف القوانين قد يشجع المغامرين من كل بلاد الدنيا للقدوم إلى بلادنا وغسيل أموال العصابات الدولية الناشطة في الجريمة وبيع السلاح والمخدرات ، كما قد تمر عبرنا أموال الإرهابيين والمطلوبين دولياً فنجد أنفسنا بعد فترة قليلة وقد اكتسبنا سمعة سيئة وذهبنا بإرادتنا إلى قائمة سوداء أخرى! ولن نكون أبرياء هذه المرة ولن نغادرها بسهولة وبالتالي نكون قد أضعنا فرصة النهوض ببلادنا.

وهذه المخاطر ظل يطرق عليها بإستمرار الخبير الاقتصادى الدكتور التجانى الطيب ابراهيم، محذرا من شركات (الاستثمار المحموم أو أسماك القرش) كما يسميها، وهي مؤسسات غسيل أموال عالمية،  في حال لم يجري اصلاح متكامل في نظامنا المصرفي وقوانينه ، فهي المستفيد الأول من عودة بلادنا واندماجها في النظام العالمي.

 

  • مرفق على الرابط مقال الخبير فاروق كمبريسي 

الإجراءات المصرفية المطلوبة بعد الشطب من قائمة الدول الراعية للإرهاب

Advertisement

تعليقات
Loading...