شراكة بين السودان والامم المتحدة والاتحاد الأوروبي لمكافحة الارهاب

17

الخرطوم – الجماهير

دشنت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والسودان، يوم الإثنين، شراكة في مجال مكافحة الإرهاب.

وانطلقت بالخرطوم أولى فعاليات الشراكة بورشة لبناء القدرات، بمشاركة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، والاتحاد الأوروبي والسودان، ركزت على مكافحة تمويل الإرهاب.

وتقد ممثل وزارة خارجية السودان، السفير سيد الطيب، بالشكر والتقدير للشركاء الدوليون على تبني وتمويل البرنامج. مؤكداً أن البرنامج يصب تمامًا في سياق ما تتبناه الحكومة السودانية من جهود ترمي الى رفع الوعي وبناء المعرفة وشحذ الهمم لمكافحة الارهاب ووضع الاستراتيجيات والبرامج التي تترجم هذه الآمال إلى واقع ملموس.

من جانبه، قال وكيل الأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب فلاديمير فورونكوف، في رسالة عبر الفيديو “طورنا تعاون مُمتاز مع الهيئة الوطنية السودانية لمكافحة الإرهاب”، وأضاف أنه من المُناسب فقط أن تركّز ورشة العمل الأولى لبناء القدرات في مشروعنا على مُكافحة تمويل الإرهاب، وهو أولوية رئيسية لجدول الأعمال الدولي لمكافحة الإرهاب.”

وأوضح فورونكوف بأن السودان بدأ مرحلة الانتقال ويأتي هذا المشروع بناء على طلب السلطات السودانية لدعمه في مجال مكافحة الإرهاب وغسيل الاموال، ويساعد هذا البرنامج السودان على ضبط الإرهابيين وتوقيفهم، ويساعد الهيئة على الحد من الارهاب، كما يسعى لإقامة أنشطة لبناء القدرات بالتنسيق مع الإتحاد الأفريقي والايقاد.

وأبان بأن الارهابيين يحتاجون لموارد بغرض القيام بأنشطتهم لذلك على الدول العمل على تجفيف مواردهم.

وأكد نائب رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى السودان، دانيل ويس، أن مُكافحة تمويل الإرهاب تظل أولوية قُصوى بالنسبة للاتحاد الأوروبي كما أعلنها قادة الاتحاد الأوروبي في نوفمبر الماضي. وبالتالي، يسعد الاتحاد الأوروبي بدعم ورشة العمل هذه في إطار مشروع “شراكة السودان لمكافحة الإرهاب بين الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي” والذي يُنفذه مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب. وقال “من المُهم التأكيد على أن هذا المشروع – الذي تبلغ قيمته أكثر من مليون دولار، سيضمن أيضاً أن احترام كرامة الإنسان وحقوق الإنسان وسيادة القانون مُتداخلة في جميع تدابير مُكافحة الإرهاب في السودان.”

وتهدُف الورشة التي تستمر ليوم غدٍ، إلى تعزيز قُدرة السلطات السودانية على مكافحة تمويل الإرهاب من خلال مُعالجة الإطار الدولي لمكافحة تمويل الإرهاب واحترام حقوق الإنسان في مكافحة الإرهاب والمخاطر الإقليمية ونقاط الضعف وأهمية الشراكة بين القطاع العام والخاص. وتنظم الورشة بالتعاون مع البرنامج العالمي لمكافحة تمويل الإرهاب في مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب داخل مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

وحسب وكالة السودان للأنباء تعد الورشة الأولى في سلسلة دورات تدريبية مواضيعية سيتم تقديمها في إطار شراكة مكافحة الإرهاب بين الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي من أجل السودان، وهي مُبادرة يُموّلها الاتحاد الأوروبي وتهدُف إلى تعزيز قُدرة السُّلطات السودانية على منع ومكافحة الإرهاب، بما يتوافق مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان والقانون الإنساني. ضِمن هذا الإطار، يقوم مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بتوفير وتعبئة دعم بناء القدرات لتلبية احتياجات المُساعدة الفنية المُحدّدة بالاشتراك مع السُّلطات السودانية في مجالات مثل المُساعدة التشريعية وأمن الحُدود وإدارتها ودعم حقوق الإنسان أثناء مكافحة الإرهاب.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: