سيناتور يبحث في الخرطوم مرحلة ما بعد رفع العقوبات

97

الجماهير:وكالات 

بحث وزير المالية السوداني محمد عثمان الركابي، مع عضو الكونغرس الأمريكي السيناتور جورج هولدينق، اليوم الأربعاء، مرحلة ما بعد رفع كامل العقوبات الاقتصادية عن الخرطوم.

وقال الركابي، إن بلاده قد “أوفت بالتزاماتها، وتتطلع لتفي الحكومة الأمريكية بالتزاماتها برفع العقوبات في الوقت المحدد 12 أكتوبر المقبل”، وفق بيان للوزارة حصلت عليه الأناضول.

وتوقع الوزير السوداني صدور “قرار إيجابي” من الكونغرس والسلطات الأمريكية خلال الفترة المقبلة بخصوص رفع العقوبات الاقتصادية.

وتأمل الخرطوم أن ترفع واشنطن العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها منذ 1997، مع اقتراب موعد انتهاء المهلة المحددة من قبل الرئيس دونالد ترامب في 12 أكتوبر المقبل.

وفي يناير  الماضي، أمر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما برفع جزئي للعقوبات الاقتصادية بهدف “تشجيع الحكومة السودانية للمحافظة على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان، ومكافحة الإرهاب”.

Advertisement

من جانبه، قال عضو الكونغرس جورج هولدينق، بحسب البيان، إن زيارة الخرطوم تستهدف “الوقوف على الإجراءات والترتيبات التي سيتخذها السودان، حال رفع العقوبات الأمريكية عنه”.

ولم يكشف البيان عن مدة زيارة هولدينق للسودان.

وفي السياق ذاته، دعا الوزير السوداني إلى ضرورة دعم المجتمع الدولي لبلاده لإعفاء ديونه الخارجية وتقديم المساعدات المطلوبة لتحمل تكلفة إيواء اللاجئين.

ونوه الركابي إلى أن السودان “ظل يؤوي اللاجئين دون أي دعم يذكر من المجتمع الدولي مقارنة بالدول الشبيهة”.

وأشار إلى تفهم الحكومة الأمريكية لطبيعة موقع السودان كمعبر للهجرة الخارجية وصعوبة التحكم فيها.

وقال الرئيس السوداني عمر البشير، خلال منتدى الدوحة السابع عشر الذي خصص لقضية اللاجئين، في مايو / أيار الماضي، إن بلاده تستضيف مليوني لاجئ من دون تحديد جنسياتهم، غير أن أغلبهم من الجارة جنوب السودان.

Advertisement

Advertisement

تعليقات
Loading...