سلفاكير: أنا لست سعيدًا وأعاني بداخلي

100

Advertisement

جوبا: أتيم سايمون 

قال رئيس جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، الأثنين، أنه ليس سعيدا ويعاني بداخله بسبب الأوضاع التي تعيشها بلاده. 

و ذكر كير في مقابلة مع الإذاعة الرسمية بجنوب السودان، اليوم: “لست سعيدًا. أنا أعاني بداخلي. كيف يسعني الشعور بالسعادة وأنا أرى شعبي يعاني ويموت من الجوع بسبب الحرب”.

و جدّد كير، التزامه بإعادة السلام إلى بلاده، معربًا عن “أسفه” لاستمرار “معاناة” المواطنين جراء الحرب بين الحكومة والمعارضة المسلّحة.

وطالب سلفاكير مواطنيه بـ “العمل سويًا من أجل فتح صفحة جديدة في جنوب السودان”.

وتابع: “أدرك حجم معاناة شعب جنوب السودان، وأنا أبذل قصارى جهدي لانتشال البلاد من هذه الحالة”.

وبخصوص منافذ الخروج من الأزمة، اعتبر سلفاكير أنّ الحوارالسياسي الذي أعلنه في مايو الماضي، هو “الأمل الوحيد، لإعادة توحيد البلاد”.

وموضحًا الجزئية الأخيرة، لفت إلى أن “الحوار سيتطرّق إلى مرارة المعاناة التي لم يتناولها اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والمعارضة في 2015”.

وتعاني دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، من حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة.

واتخذت الحرب بعدًا قبليًّا، وخلّفت آلاف القتلى وشردت مئات الآلاف، ولم يفلح اتفاق سلام أبرم في أغسطس 2015، في إنهائها.

تعليقات
Loading...