رانيا حضرة: استقلت بعد تعذر العمل بسبب تباين وجهات النظر

0 235

الخرطوم- الجماهير

نفت نائب مدير المكتب التنفيذي لرئيس الوزراء، رانيا حضرة، صحة ما يدور في الوسائط المتعددة عن أسباب استقالتها، التي عزتها إلى تعذر مواصلة العمل بسبب تباين في وجهات النظر المهنية حول تأدية المهام.

وكانت “الجماهير” نقلت في الثاني من أبريل الحالي عن مصادر موثوقة قولها إن نائبة مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء السوداني، دفعت بصورة مفاجئة، بإستقالتها عن منصبها دون أن تخوض في تفاصيل الاستقالة.

وقالت رانيا حضرة في بيان إطلعت عليه “الجماهير”، “تقدمت باستقالتي بعد أن تعذر على مواصلة العمل وذلك بسبب تباين في وجهات النظر المهنية حول تادية المهام المنوطة بالمكتب التي كان قد تم الاتفاق عليها مسبقا”.

وأضافت “الاختلاف المهني لا يفسد للود والاحترام قضية، وكلي ثقة في أن فريق المكتب سيواصل عملة الدوؤب فيما يقوم به من مهام تسيير العمل في خدمة الوطن، وكل تمنياتي لهم بالنجاح”.

وأكدت حضرة عدم صحة ما يدور بشأن أسباب استقالتها قائلة “كل ما يدور من شائعات عار من الصحة، واطلاق الاشاعات من هذا القبيل سلوك مشين وغير اخلاقي ولا يشبة السودان ولا شيمنا كسودانيين ولا قيم ثورة ديسمبر الظافرة”.

وأشارت إلى أنها قبلت التكليف بممارسة مهام نائب مدير المكتب التنفيذي لرئيس الوزراء لمدة تقل عن الشهرين، تلبية لنداء الوطن ولخدمة الثورة.

وقالت “كان وقد سبق وأن عملت لمدة ثلاثة اشهر في بداية الفترة الانتقالية، بطلب من دولة رئيس الوزراء، في تأسيس ووضع هيكل واختصاصات مكتبه”.

وأصدر رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك منتصف فبراير الماضي، قراراً بتعيين رانيا محمد عثمان حضرة نائبة لمدير مكتب رئيس مجلس الوزراء.

وشغلت حضرة حتى تاريخ تعيينها في مكتب رئيس الوزراء، منصب كبير مسؤولي التخطيط في المكتب التنفيذي للأمين العام للأمم المتحدة منذ 2019م.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: