رئيس الوزراء: سنستكمل السلام مع الحلو ونور بلا سقوفات إلا المصلحة الوطنية

34

الخرطوم: الجماهير

أكد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، أن يظل السلام أولى أولويات الفترة الانتقالية، وتعهد باستكمال المشوار  الذي بدأه مع رئيس الحركة الشعبية –شمال عبد العزيز الحلو، ورئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور، بلا سقوفات إلا المصلحة الوطنية.

وقال لدى مخاطبته الأمة السودانية مساء الجمعة بمناسبة ذكرى الإستقلال “إنّ السلام الشامل والعادل والمُستدام لن يتحقق إلا بمواجهة التحديات المُحيطة بالحوار مع كل الرفاق بشجاعةٍ وصرامةٍ وصراحةٍ ووضوح”.

وأضاف “إنّ فرصة تحقيق السلام في بلادنا تكبر كلما كانت أذهاننا وعُقُولنا مفتوحة ومؤمنة بأنه سيحقق للاجئين والنازحين الاستقرار المطلوب للحياة الكريمة”.

وقال “نؤكد أننا لا زلنا عند موقفنا المعلن والواضح والثابت والمبدئي وبقناعة تامة، أن السلام يظل أولى أولويات الفترة الانتقالية ومن دونه لن يتحقق استقرار ولا تنمية ولن نتوافق على دستور دائم ولن نصل لانتخابات حرة ونزيهة وشاملة، وبهذا يجب أن نستكمل مشوار السلام الذي بدأناه من مواصلة الحوار مع رفاقنا في الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة القائد عبد العزيز الحلو، وحركة وجيش تحرير السودان بقيادة القائد عبد الواحد نور، بلا سقوفات إلا المصلحة الوطنية”.

ووعد رئيس الوزراء بأن تشهد الأيام القليلة القادمة تشكيل مجلس الوزراء، وإعلان المفوضيات، والمجلس السيادي، بجانب المجلس التشريعي الذي قال عنه “نسعى لجعله ممثلاً لكل قطاعات وفئات الشعب السوداني ليضطلع بمهامه التشريعية والرقابية المُوجهة لمسار الفترة الانتقالية”.

وجدد حمدوك عزمه ووعده في خطاب مساء الجمعة بمناسبة الذكرى 65 لإستقلال السودان، بأن يمضي الانتقال إلى غاياته حتى يفضي إلى ديمقراطية مستدامة ويحقق شعارات ثورة ديسمبر المجيدة في الحرية والسلام والعدالة،

وقال “في هذا الصدد لم تنقطع مشاوراتنا مع مختلف مكونات السلطة الانتقالية من أجل استكمال هياكل الحكم”.

وقال “أُخاطبكم اليوم في ذكرى الاستقلال الخامسة والستين ونحن نستشرف مرحلة إعادة بناء الدولة الوطنية على أُسس الديمقراطية والعدالة والحرية، وعبر مؤسسات قوية وراسخة ومُتمكِّنة. ولا سبيل لذلك إلا بمشاركة كل القوى الوطنية في عملية البناء الوطني، وهذا هو المعنى الحقيقي للمواطنة والاستقلال، وهو ما يساعد على فتح الطريق واسعاً للتنمية المُستدامة والعادلة والمُرتبطة بمصالح المواطنين”.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: