حمدوك يتفقد وزارة الداخلية ميدانياً ويشيد بدور الشرطة في حماية المواطن

17

الخرطوم – الجماهير

أشاد رئيس مجلس الوزراء، بدور الشرطة في ترسيخ مبادئ ثورة ديسمبر المجيدة وحماية أمن المواطن وتعميم السلم المجتمعي، وكشف عن اقتراب الفراغ من إعداد قانون الأمن وإلحاقه بوزارة الداخلية ليصبح رافدًا تابعاً لها وليحمي التنوع الإثني والعرقي الذي عده ذو ميزة إيجابية في السودان.

وتفقد د. حمدوك اليوم الإثنين، ميدانياً يرافقه وزير مجلس شؤون الوزراء خالد عمر يوسف، ووزير المالية والتخطيط الإقتصادي د. جبريل إبراهيم، الوحدات التابعة لوزارة الداخلية قبل مخاطبته قادة الوحدات الشرطية بدار الشرطة في بري.

ولدى مخاطبته قادة الشرطة، جدد رئيس مجلس الوزراء إلتزام الحكومة بتنفيذ اتفاق سلام جوبا والعمل على توسيع قاعدة المنضوين تحت مظلته بضم فصيلي عبد الواحد محمد نور وعبد العزيز الحلو.

وشدد في كلمته على ضرورة أن تضطلع أجهزة الشرطة بدورها في حماية المدنيين خاصة في ولاية دارفور وذلك لملأ الفراغ الأمني الذي قد ينتج بعد رحيل اليوناميد.

ودعا د. حمدوك إلى الحفاظ على الشراكة بين المكون العسكري والمدني وذلك لحماية البلاد ومنعها من الانزلاقات الأمنية، مؤكداً أن المرحلة الانتقالية تمضي إلى الأمام رغم الصعوبات التي تعترضها.

وقال حمدوك إن الشرطة تقوم بعمل ضخم ومهم للدولة والمجتمع غير معروف لرجل الشارع العادي الأمر الذي يتحتم على أجهزة الإعلام أن تبرزه.

وأكد أن انفتاح السودان وعودته للمجتمع الدولي سوف يجلب عوناً دولياً كبيراً مشيراً الى أن نصيب الشرطة منه سيكون كبيراً حتى تعود لهم كافة امتيازاتهم التي حرموا منها خلال عهد النظام البائد وستعود معها فرص التدريب والتأهيل لأفرادها في الخارج حتى تتمكن من أداء دورها المنوط بها بكفاءة عالية.

من جهته، عبر وزير الداخلية في كلمة ترحيب عن سعادته لزيارة دكتور حمدوك التفقدية مرحباً بزيارته للوزارة.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: