جهاز الأمن يفرج عن قيادات بحزب المؤتمر السوداني

الخرطوم: الجماهير

 

أخلى جهاز الأمن السوداني، اليوم الأحد، سبيل إبراهيم الشيخ عبدالرحمن رئيس حزب المؤتمر السودانى السابق، و أبوبكر يوسف بابكر الأمين السياسي للحزب بعد حوالي  26 يوما من الاعتقال دون توجيه اتهام أو إجراءات قضائية. 


وأُعتقل جهاز الأمن، الشيخ و يوسف مع في 19 يوليو الماضي في محلية جبل اولياء، جنوب العاصمة الخرطوم، بعد تضامنهم مع طلاب جامعة بخت الرضا الموقوفين على مشارف العاصمة.

وأفاد المتحدث الرسمي بإسم حزب المؤتمر السوداني،محمد حسن عربي، في تعميم صحفي، إن السلطات الأمنية أفرجت فى التاسعة والنصف مساء اليوم الأحد عن إبراهيم الشيخ عبدالرحمن رئيس حزب المؤتمر السودانى السابق، و أبوبكر يوسف بابكر الأمين السياسي للحزب. 

وقال عربي: إن اعتقال منسوبيهم لا يقوم على سبب إنما يعبر بصورة واضحة عن رفض النظام لأى عمل سياسي حقيقى يربط بين الاحزاب و الجماهير.

و أضاف ” أن القيمة الفعلية لتسجيل لا تتعدى قيمة أوراق شهادة تسجيل الحزب.”

وتابع ” ظل جهاز الأمن يتعرض بالاعتقال لقادة وأعضاء حزبنا بصورة متكررة إذ اعتقل قبل شهر ونصف تسعة من أعضاء الحزب رابع أيام العيد من داخل منشط للتوعية بوباء الكوليرا، وإذ يفرج جهاز الأمن اليوم عن إبراهيم الشيخ وابوبكر يوسف نعلم أنه بمثابة افراج مؤقت لأننا لن نتوقف عن التواجد مع الجماهير ووسطهم”

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...