ترامب يعرض الوساطة في الأزمة الخليجية

207
الجماهير: وكالات 

 

قال الرئيس دونالد ترامب الخميس إنه يود التوسط لحل أزمة مقاطعة أربع دول عربية لقطر، حسب ما ذكر في مؤتمر صحافي جمعه بأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح في واشنطن.

وأضاف ترامب “أقدر وأحترم الوساطة الكويتية وأود أن أكون وسيطا”.

وتابع “إذا كان بإمكاني المساعدة في التوسط بين قطر وبين السعودية والإمارات على الأخص سأود أن أفعل ذلك وأعتقد أنه بالإمكان التوصل لصفقة سريعا”.

وكانت السعودية والبحرين والإمارات ومصر قد قطعت العلاقات مع قطر في حزيران/يونيو على خلفية اتهامات تنفيها الدوحة بدعم جماعات إرهابية.

وأكد ترامب على قوة علاقات الولايات المتحدة بجميع أطراف الأزمة التي تتوسط الكويت لحلها.

وتابع: “أحث دول المنطقة على القيام بدورها في الحرب على الإرهاب وتحديد أي مستقبل تريد لأبنائها”.

أمير الكويت: الأزمة معقدة

ومن جانبه قال الصباح إن “الأمل لم ينته على أن يحل النزاع بين قطر وزميلاتها في الخليج ودول مجلس التعاون خصوصا أن أصدقاءنا في الولايات المتحدة يساعدوننا في حل هذا الموضوع”.

وأضاف أمير الكويت أن “قطر مستعد لتلبية كل المطالب الـ13 التي قدمت وتجلس على طاولة للتحدث معنا جميعا في ما يتعلق بالخلافات بين الأطراف الخليجية”.

وأوضح “صحيح أن الأزمة معقدة لكن عندما نجتمع على طاولة واحدة والآن عندنا تأكيد من الدولة التي قدمت لها بعض المطالب بأنها مستعدة أن تبحثها ونحن ضامنون أننا سنضغط على قطر لأن ليس في مصلحتها أن تبقى خارج السرب”.

وتابع الصباح “متأكد أن قسما كبيرا من المطالب سيحل والقسم الآخر نحن قد لا نقبله لأننا لا نقبل أي شيء يمس السيادة”.

ووصل الصباح إلى واشنطن في زيارة يبحث فيها مع ترامب آخر التطورات في “منطقة الخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط”، حسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وقاد أمير الكويت جهود وساطة لحل الأزمة التي بدأت في أوائل يونيو عندما قطعت السعودية والبحرين والإمارات ومصر علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع قطر.

وتتهم الدول الأربع الدوحة بدعم جماعات إرهابية وهو ما تنفيه الحكومة القطرية.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: