- الإعلانات -

نائب الرئيس السوداني: ملتزمون بتنفيذ “الخطة الأمريكية” وقرارات مجلس الأمن

95

Advertisement

الخرطوم: الجماهير 

 

أكد السودان الثلاثاء التزامه بتنفيذ خطة المسارات الخمسة والقرارات الدولية التي تصدر من مجلس الأمن الدولي وإحلال السلام بالبلاد وفقاً للالتزامات التي أمنت عليها الخرطوم و واشنطن، 

وانتهت مفاوضات في وقت سابق جرت بين الحكومة السودانية و الإدارة الأمريكية إلى اتفاق “خطة المسارات الخمسة” وهي شروط وضعتها واشنطن لرفع العقوبات كليا عن الخرطوم، وتشمل تحسين دخول المساعدات الإنسانية، المساعدة في عملية السلام بجنوب السودان، وقف القتال في “إقليم دارفور ، ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان”، والتعاون مع وكالات الاستخبارات الأميركية في مكافحة الإرهاب.

و شدد الفريق أول ركن بكري حسن صالح، النائب الأول لرئيس السوداني رئيس مجلس الوزراء، خلال اجتماعه بمارك غرين المدير الجديد للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التزام بلاده بتنفيذ المسارات الخمسة وإحلال السلام وفقاً للالتزام الذي اقرته حكومة السودان والإدارة الأميركية. 

وقال إبراهيم غندور وزير الخارجية السوداني في تصريحات عقب الإِجْتِماع بين صالح و غرين في الخرطوم، أن الزيارة تأتي في إطار التقييم النهائي لخطة المسارات الخمسة.

وذكـر غندور إن النائب الأول أكد التزام السودان بالقرارات الدولية التي تصدر من مجلس الأمن الدولي، ويسعى لخلق علاقات طبيعية وقوية مع الولايات المتحدة الأمريكية لمصلحة الشعبين ما بعد أكتوبر القادم.

وأجرى مارك غرين المدير الجديد للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منذ وصوله الخرطوم مطلع الأسبوع الجاري محادثات مع كبار المسؤولين السودانيين في وقت تدرس فيه الحكومة الأمريكية إن كانت ستخفف العقوبات المفروضة منذ 20 عاما وهو قرار ينبغي اتخاذه بحلول 12 من أكتوبر المقبل.

ويزور غرين السودان في إطار جولة تشمل عدداً من دول المنطقة.

وأفاد غندور أن مدير وكالة العون الأمريكي، أكد أن الولايات المتحدة حريصة على علاقاتها مع السودان، وتنظر إلى ما بعد رفع العقوبات من حيث المشاركة في قضايا المنطقة والقضايا الدولية الأخرى.

وأشار إلى أن الزيارة تضمنت بحث تنفيذ المسارات الخمسة وتقيمها أَثناء الحوارات التي أجراها مع عدد من المسؤولين السودانيين، والزيارة التي قام بها لولاية شمال دارفور.

تعليقات
Loading...