الولايات المتحدة تدعم الحكومة السودانية لاستعادة الأموال المنهوبة

0 24

الخرطوم – الجماهير

استمع وزير الخارجية الأمريكي، أنطوني بلينكين، لشرح من رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، حول موقف السودان من قضية سد النهضة الإثيوبي وقضايا الحدود، وأعلن تأييد بلاده لجهود الحوار والحل السلمي.

وأجرى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك اليوم الإثنين، اتصالًا هاتفيًا مع وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين تناول عدة ملفات.

وجدد بلينكين دعم الولايات المتحدة لجهود الحكومة الانتقالية في السودان التي يقودها المدنيون لاستكمال مهام الانتقال ودفع عملية السلام الشامل بالبلاد، ومعالجة القضايا الإقليمية والاقتصادية.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي في تغريدة على تويتر عن دواعي سروره التحدث مع رئيس الوزراءاليوم. وقال “نتطلع إلى مواصلة دعمنا للحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون في السودان وهي تسعى إلى تحقيق مستقبل ديمقراطي وسلمي لشعبها”.

وأكد بلينكين خلال المكالمة على أهمية دور السودان في تحقيق الاستقرار في الإقليم، كما عبَّرَ عن ترحيب الحكومة الأمريكية بتوقيع إعلان المبادئ بين الحكومة الانتقالية مُمثلة برئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال بقيادة القائد عبد العزيز الحلو، وقال إن واشنطون ستواصل دعمها لعملية السلام ودعم اتفاق جوبا لسلام السودان والتوقيع عليه كشاهد.

واستمع الوزير الأمريكي لشرح من رئيس الوزراء حول موقف السودان من قضية سد النهضة وقضايا الحدود، وأعلن تأييده لجهود الحوار والحل السلمي.

وأشار بلينكين إلى دعم واشنطن لمؤتمر باريس وعزمها المشاركة فيه بمستوى عال، ودعم جهود إسقاط الديون على السودان.

وأكد تعاون الحكومة الأمريكية مع السودان، من أجل استعادة الأموال المنهوبة ودعم إصلاحات النظام المصرفي وحث المصارف العالمية على التعاون مع السودان.

كما ناقش رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأمريكي التقدم في بداية عمل الآلية الوطنية لحماية المدنيين بدارفور، وكل أنحاء البلاد.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: