اعلى الصفحة

الهلال و المريخ “ديربي فك الارتباط” في الدوري الممتاز

117

Advertisement

الخرطوم: الجماهير

يبحث فريقا الهلال و المريخ عن صدارة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، عندما يلتقيان مساء اليوم الأربعاء على استاد حليم شداد بالعاصمة الخرطوم في ديربي مؤجل من الدور الأول موسم 2017.

و يسعى المريخ 36 نقطة صاحب الأرض للفوز بالمباراة وحصد النقاط الثلاث، من أجل اعتلاء صدارة الدوري، بينما يرغب الهلال 36 نقطة متفوقاُ بفارق الأهداف في الفوز باللقاء من أجل الحفاظ على موقعة في راس الترتيب. 

وتعتبر المباراة فاصلة لفك الارتباط والانفراد بالصدارة، وأثار قرار المريخ تحويل المباراة من ملعبه في مدينة أم درمان إلى الخرطوم، جدل حسمته اللجنة المنظمة باتحاد الكرة السوداني في اجتماعها وتمسكت بخوضها في استاد حليم/شداد بالعاصمة الخرطوم.

إحصائيا تحمل القمة اليوم رقم 42 في برمجتها الرسمية كمباراة تنافسية منذ انطلاق البطولة في أول موسم 1995.

وكان الهلال قد فاز على المريخ في أول مباراة بتاريخ الفريقين بالممتاز بنتيجة 4-1 وأحرز الأهداف كل من جمال سانتو وأنس النور وزاهر مركز ومحمد أبو شامة بينما أحرز للمريخ منتصر الزاكي “زيكو”.

أما آخر مباراة رسمية لعبت بالممتاز كانت في يونيو 2016 فاز بها الهلال بنتيجة 2-1، وشهد الدور الثاني انسحاب المريخ في ثاني حالة انسحاب في تاريخ مواجهة الفريقين بالدوري الممتاز، بينما شهد الدور الثاني من موسم 2015 أول حالة انسحاب في تاريخ مواجهاتهما وكانت من نصيب الهلال.

Advertisement

وفي ترتيب الفريقين الحالي فاز الهلال الذي يحتل الترتيب بفارق الأهداف في 10 مباريات، وتعادل في 6  ويخلو سجله من الخسارة، بينما فاز المريخ في 11 مباراة وتعادل في 3 مباريات وخسر مباراتين.

ويسعى الهلال حامل اللقب من خلال المباراة للمحافظة على سجله خاليا من الخسائر، بينما سيكون إلحاق الخسارة الأولى بالهلال الدافع الأول للمريخ في المباراة.

وفاز الهلال بآخر مباراة مؤجلة من الدور الأول هذا الموسم على الخرطوم الوطني بصعوبة 2-1، أما المريخ فإنه فاز بمباراتيه المؤجلتين على كل من الهلال الأبيض 3-2 وعلى الأهلي الخرطوم 5-0.

وفاز المريخ بآخر مباراة رسمية جمعت الفريقين وذلك بدوري أبطال إفريقيا، حيث انتهت بنتيجة 2-1 وأحرز هدفي المريخ مهاجم الهلال السابق محمد عبد الرحمن، بينما أحرز للهلال محمد موسى.

ويعول الهلال كثيرا على حارس مرماه الكاميروني ماكسيم فودجو ومدافعيه عبد اللطيف بويا والإيفواري واترا دابيلا الذي انتظم في تدريبات الفريق منذ أمس الثلاثاء بعد عودته من مدينة برشلونة الإسبانية التي قضى فيها فترة معايشة فنية مع رديف الفريق الكتالوني.

وفي وسط الملعب يملك الفريق الدولي الشاب أبوعاقلة في المحور بينما في صناعة اللعب يملك الغاني أوجستين أوكرا والنيجيري عزيز شوبولا والقناص بشة وفي الهجوم محمد موسى ومدثر كاريكا وولاء الدين موسى.

وفي المريخ يتواجد الحارس الدولي الأوغندي جمال سالم، وفي الدفاع سليعب الإيفواري باسكال واوا والدولي السوداني صلاح نمر، أما في وسط الملعب هناك المحور الصاعد محمد الرشيد وبديله عمر جعفر، وفي صناعة اللعب الموهوب أحمد التِش، وفي الهجوم الثنائي بكري المدينة ومحمد عبد الرحمن.

Advertisement

تعليقات
Loading...