الموت يُغيّب فنان الجاز الشهير كمال كيلا 

104

الخرطوم: الجماهير 

تجدّدت أحزان السودانيين، مساء السبت برحيل الفنان الشهير، كمال كيلا، عن عمر ناهز 73 عامًا، وهو في طريقه إلى المستشفى بعد صراع مع المرض.

ونعى  وزير الثقافة والإعلام والعاملون بالوزارة  الفنان والموسيقي والباحث في التراث الفني والغنائي الراحل كمال الدين عثمان علي كيلا الذي توفي السبت.

ويُعد  الراحل  أحد أمهر وأميز فناني الجاز في السودان، في عصره الذهبي، واشتهر بالغناء للسلام والمحبة ونبذ الحرب، واتخذ من غنائه باللغة الإنجليزية بجانب العربية مَعْبَرًا لأغنياته خارج حدود الوطن لإيمانه التام بأن الفن رسالة عابرة للحدود. 

وكان كيلا  المولود في 1948 بولاية كسلا شرقي البلاد، صاحب لونية متفردة ومتميزة في أغاني الجاز، قدَّم الكثير من الأغنيات، كما عُرف بإجادة الرقص الإستعراضي على إيقاع آلات فرقته الموسيقية بجانب اهتمامه بالموسيقي وتدريسها، وبالتراث غير المنظور من الثقافة السودانية.

 وقدم وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح والعاملون بالوزارة تعازيهم لاهل الفقيد ولجميع اهل الفن والابداع .

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: