اعلى الصفحة

المهدي: خلافنا مع إسرائيل مصيري و تصريحات “مبارك” تحريضية و عنصرية

97
الخرطوم: الجماهير

استنكر الصادق المهدي، زعيم حزب “الأمة” السوداني ، اليوم الخميس،دعوة إلى التطبيع مع إسرائيل صدرت في اليومين الماضيين عن وزير الاستثمار مبارك الفاضل، و وصفها بـ”التحريضية والعنصرية ضد الشعب الفلسطيني”.

جاء ذلك في تصريحات لـ”المهدي”، خلال لقائه بمقر حزبه في الخرطوم ، بوفد من جمعية “الأخوة السودانية-الفلسطينية”، والجالية الفلسطينية بالسودان، بحسب بيان صادر عن مكتب زعيم الحزب.

وأعرب “المهدي” عن أسفه واستهجانه لتصريحات نائب رئيس الوزراء، وزير الاستثمار السوداني، مبارك الفاضل، التي وصفها بـ”التحريضية والعنصرية ضد الشعب الفلسطيني”.

وأكد على أن الخلاف مع إسرائيل “مصيري”، مشددا على أنه “لن يكون هناك أي تطبيع معها إلا بعد رد الحقوق لأصحابها”.

كان الوزير السوداني أبدى، في لقاء تلفزيوني مساء الأحد الماضي، عدم ممانعته تطبيع بلاده علاقتها مع إسرائيل، قائلا إنه “لا توجد مشكلة في التطبيع، والفلسطينيون طبّعوا مع إسرائيل حتى حركة حماس”.

واعتبر أن “القضية الفلسطينية أخرت العالم العربي، وأصبحت قضية يتاجر بها، كما أنها تستخدم لقمع الشعوب العربية من قبل حكامها”.

واستنكرت “حماس”، التي تدير قطاع غزة منذ صيف 2007، هذه التصريحات، معتبرة أنها تنم عن “جهل واضح بالقضية الفلسطينية”، و”غريبة عن قيم ومبادئ وأصالة الشعب السوداني المحب لفلسطين والداعم للمقاومة”.

تعليقات
Loading...