المؤتمر السوداني: معركتنا مع النظام انتقلت الى مرحلة المواجهة الشاملة

112

Advertisement

الخرطوم: الجماهير

أعلن حزب المؤتمر السوداني المعارض اليوم الثلاثاء، نقل معركته مع النظام الى مرحلة المواجهة الشاملة، رافضاً قرار إدانة أحد منسوبية بقتل شرطي، أثناء احتجاجات وقعت بجامعة الخرطوم العام الماضي، واعتبر الحكم سياسي. 

 وقضت محكمة جنابات الخرطوم شمال في وقت سابق اليوم، بإدانة طالب عاصم عمر 25 المنتمي لمؤتمر الطلاب المستقلين الذراع الطلابي لحزب المؤتمر السوداني المعارض، تحت المادة “130” من القانون الجنائي (القتل العمد) على خلفية أحداث جامعة الخرطوم والتي على إثرها أصيب النظامي بقذيفة (ملتوف) ألحقت به جراحا متفاوتة، ولقي حتفه لاحقا.

وقال المؤتمر السوداني في بيان أطلعت عليه “الجماهير” إن قرار المحكمة سينقل الحزب الى مرحلة المواجهة الشاملة مع النظام الحاكم.

وتابع “نحن على أتم الجاهزية والإستعداد لخوضها لن يثنينا الإعتقال كما لم يثننا من قبل رصاصهم الذي إخترق جسد السوميت وأجساد شهداء الحركة الوطنية الأبطال”

Advertisement

وأضاف الحزب “سجونهم لن تفلح في كسر عزيمتنا بل تزيدنا قوةً وثباتاً في مواجهة جبروتهم و معركتنا معهم لها نتيجة واحدة لا تقبل القسمة على إثنين هي إسقاط النظام وتصفية الشمولية والمحاسبة لكل من إرتكب جرماً في حق بلادنا …هذا مسارنا الذي لن نحيد عنه وستشهد الأيام المقبلة تسطير ملاحم أخرى من معركة الحرية والكرامة التي يعلمون”.

وأردف “ظل حزبنا متمسكاً ببراءة الطالب عاصم عمر حسن، مطمئناً إلى عدم ارتكابه الجريمة التى لا تتفق وأخلاق و سلوكيات الحزب ومؤتمر الطلاب المستقلين، وهى براءة أظهرتها جلسات المحاكمة التى فضحت تلفيق التهمة وعجز الإتهام عن إقناع المحكمة بارتكاب الطالب للجريمة”.

ولفت البيان الى أن القاضى وبدلاً عن شطب القضية وإعلان براءة الطالب عاصم عمر لجأ إلى استدعاء شاهد المحكمة، الذي تخلى عنه الاتهام لعلمه بعدم جدوى شهادته.

وأضاف ” لينسج اليوم خيوط حكم سيضاف إلى مسبات نظام أفسد كل شيء في بلادنا وأعمل فيها معاول الدمار الشامل”.

وأشار الحزب الى أن السلطات بدأت حملة اعتقالات واسعة في صفوف الحزب بإقتياد عضو الحزب في عطبرة صالح عمر وإعتقال عضو الحزب بالخرطوم نبيل النويري وعضوة مؤتمر الطلاب المستقلين نضال أحمد.

 

Advertisement

Advertisement

تعليقات
Loading...