العطا: لسنا دعاة حرب وقمنا بواجبنا على الحدود الشرقية

17

الخرطوم – الجماهير

قال عضو مجلس السيادة الإنتقالي، الفريق ياسر العطا، “إننا لسنا عدائيين أو غزاة أو دعاة حرب، ولكننا قمنا بواجبنا في بسط سيطرتنا على كل أراضينا على الحدود الشرقية”.

وتأتي تصريحات العطا لدى مخاطبته نفرة رياضية بقاعة الصداقة اليوم السبت، دعماً للقوات المسلحة، رداً على اتهامات أطلقتها إثيوبيا للسودان، بأن الجيش السوداني قام بشكل غير رسمي بغزو أراضيها في أوائل نوفمبر 2020، كما اتهمت المكون العسكري بالترويج للصراع بين البلدين خدمة لمصالح طرف ثالث.

وقدم العطا شرحا مفصلا للحقائق التي تؤكد ملكية السودان لأراضيه على الحدود الشرقية منذ العام 1902م وباعتراف دولة إثيوبيا والمجتمع الإقليمي والدولي والإمم المتحدة، مؤكدا أن القوات المسلحة لن تفرط في أي شبر من أرض الوطن.

وحيا الفريق العطا التضحيات التي قدمها شهداء ثورة ديسمبر المجيدة لإحداث التغيير بالبلاد الذي اتخذ “حرية، سلام وعدالة” شعارا لها لإنجاز أهدافها.

وأشاد بدعم الرياضيين وكافة قطاعات الشعب للقوات المسلحة، لتمكينها من أداء واجبها المقدس لحماية الارض وتأمين الحدود الشرقية وتعزيز السلام والاستقرار وحفظ الأمن في كل شبر من أرض الوطن.

وأشار إلى أن الثورة أصبحت الآن قوية رغم المعوقات والتحديات وتستطيع الدفاع عن نفسها، مبينا أن أجهزة الحكم الانتقالي بالتنسيق مع القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى ستعمل على تحقيق خيارات الشعب في التحول والانتقال الديمقراطي السلمي وبناء دولة مدنية حديثة يباهي بها اهل السودان كل الأمم وشعوب العالم.

من جانبه، امتدح نائب رئيس هيئة الأركان إدارة، الفريق الركن منور عثمان نقد، الدعم السخي والمعنوي الذي قدمه الرياضيون للقوات المسلحة،مبينا أن تضامن ووقوف قطاعات الشعب السوداني مع القوات المسلحة من خلال هذه النفرات والمبادرات المتواصلة هي الوقود الحقيقي لها لتأدية واجبها المقدس في حماية الأرض والعرض، ووعد بأن تكون القوات المسلحة سندا ودعما لخيارات الشعب السوداني وتؤدي واجبها وفقا للدستور.

من جهته، أشاد عضو الاتحاد العام لكرة القدم السوداني وممثل رئيس الاتحاد ورئيس النفرة الدكتور حسن برقو باستجابة كافة الرياضيين في إنجاح النفرة بمساهمات بلغت 45 مليون جنيه منها 25 مليونا مبالغ نقدية و20 منها على شكل قوافل لدعم القوات المسلحة.

وكشف برقو عن مجهودات كبيرة سيقوم بها الاتحاد من أجل دعم وتطوير الرياضة في مجالاتها المختلفة حتى يعود السودان لسيرته الأولى على مستوى القارة الأفريقية والمنطقة العربية والعالم، مشيرا الى أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيزور السودان يوم الاثنين المقبل، وأكد أن الزيارة سيكون لها نتائجها المرجوة في تطوير وَترقية الرياضة بالبلاد ودفع مجهودات الاتحادات الرياضية في هذا الاتجاه.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: