- الإعلانات -

“العدل والمساواة الجديدة” ترفض استجواب أحمد هارون في جرائم دارفور

0 79

الخرطوم: الجماهير

اعتبرت حركة العدل والمساواة السودانية الجديدة، استجواب النيابة العامة للقيادي في النظام البائد أحمد هارون المطلوب لدي المحكمة الجنائية الدولية بجانب خمسين آخرين بينهم عمر البشير، في جرائم الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية بدارفور، محاولة لإفلات المجرمين من العدالة وقالت الحركة إنها ستقف سدا منيعا ضد هذا العمل.

وقالت الحركة في بيان “تحصلت مصادرنا على بعض المعلومات التى تؤكد بأن النيابة العامة قامت بإستجواب أحمد هارون المتهم فى جرائم الإبادة الجماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الملايين بإقليم دارفور.”

وأعلنت الحركة في البيان الذي مهره أمين الإعلام والناطق الرسمى محمد ابراهيم عبدالله، رفض الحركة للاستجواب والمضى فى حيثيات هذه القضايا “بسبب عدم أهلية النظام القضائى والعدلى فى السودان للبت فى مثل هذه الجرائم.”

وأضاف “العدالة جزء لا يتجزأ من العملية السلمية ولم تكن هنالك عدالة بإنتهاك العهد الذى قطعته الحكومة الإنتقالية بتسليم مجرمى الحرب إلى محكمة الجرائم الدولية”.

Advertisement

تعليقات
Loading...