الشعبية ولجنة المعلمين: لا بد من تغيير جذري وبنيوي بنظام التربية والتعليم في السودان

30

الخرطوم: الجماهير
اتفقت الحركة الشعبية – شمال بقيادة مالك عقار، ولجنة المعلمين السودانيين، على ضرورة إحداث تغيير جذري وبنيوي في نظام التربية والتعليم في السودان يقوم على ترسيخ قيم المواطنة بلا تمييز واحترام الآخر وإزالة الفوارق والفجوات والاختلالات لبناء السودان على اُسس ومبادئ ثورة ديسمبر المجيدة من خلال صياغة سياسات تربوية تراعي التنوع وتطوير المناهج.
ويأتي الإجتماع في أعقاب الخلافات الواسعة حول المناهج المقترحة من المركز القومي للمناهج بقيادة د. عمر القراي الذي دفع بإستقالته لرئيس الوزراء بسبب هذه الخلافات.
وقال بيان مشترك صادر عن الطرفين اليوم السبن، إنه وفي إطار التفاكر حول سبل إنجاح الفترة الانتقالية واستكمال مهام الثورة (حرية-سلام-عدالة) إلتقت قيادة لجنة المعلمين السودانيين مع قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال /الجبهة الثورية، في اجتماع نوعي بغرض التفاكر والتنسيق حول قضايا الثورة والتغيير بالتركيز على قضايا التربية والتعليم.
وأكدت الحركة الشعبية –شمال، دعمها لموقف لجنة المعلمين السودانيين في إحداث تغيير جذري وبنيوي في نظام التربية والتعليم في السودان يقوم على ترسيخ قيم المواطنة بلا تمييز واحترام الآخر وإزالة الفوارق والفجوات والاختلالات لبناء السودان على اُسس ومبادئ ثورة ديسمبر المجيدة من خلال صياغة سياسات تربوية تراعي التنوع وتطوير المناهج وفق رؤى علمية متوافق عليها من قبل المختصين وإزالة التشوهات التي تمت في العهد المباد.
ووفقاً للبيان اتفق الطرفان على تشجيع القرارات التي تصب في تطوير وتحديث العملية التربوية والتعليمية.
وقال “سيعمل الطرفان على بناء وتصميم برامج مشتركة تساهم في تطوير التعليم ومواكبته للحداثة من اجل بناء دولة مدنية حديثة”.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: