“السيادي السوداني”: لا نريد حربا مع إثيوبيا وإن فُرضت علينا سننتصر

36

الخرطوم – الجماهير

أكد مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الأحد، تمسكه بأراضي مناطق “الفشقة” الحدودية المتنازع عليها مع إثيوبيا، وشدد على أنه لا يريد الدخول في حرب، لكن “سينتصر إن فُرضت عليه”.

وقال عضو مجلس السيادة، ياسر العطا، خلال مخاطبته ضباط وجنود قيادة الفرقة 19 مشاة في مدينة مروي (شمال)، إن السودان “لن يتنازل عن مناطق الفشقة، فهي أراضٍ سودانية”.

وفي ديسمبر الماضي، أعلنت الخرطوم أنها استردت تلك المناطق، التي كانت تسيطر عليها “مليشيات إثيوبية”.
فيما تقول أديس أبابا إن الجيش السوداني استولى على أراضٍ إثيوبية، منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وهو ما تنفيه الخرطوم.

وأضاف العطا: “لا نريد الدخول في حرب، وإذا فرضت علينا سننتصر لأننا على حق”.

وبجانب الحدود تتفاقم أزمة “سد النهضة” الإثيوبي بين السودان ومصر وإثيوبيا، مع تعثر المفاوضات بين الدول الثلاث، وهي مستمرة منذ 10 سنوات، ويديرها الاتحاد الإفريقي منذ أشهر.

وتتمسك أديس أبابا بملء ثانٍ لسد “النهضة” بالمياه، في يوليو المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأن السد الواقع على النيل الأزرق، الرافد الرئيس لنهر النيل.

فيما تتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، للحفاظ على منشآتهما المائية واستمرار تدفق حصتهما السنوية من مياه النيل،‎ البالغة 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب على التوالي. –

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: