السودان وإريتريا يؤكدان ضرورة حل قضايا المنطقة بالتفاوض

0 6

الخرطوم – الجماهير

​​​​​​​أكد السودان وإريتريا، الثلاثاء، على ضرورة حل القضايا الخلافية في المنطقة عبر الحوار والتفاوض.

وطبقا لبيان صادر عن مجلس السيادة، تلقته “الجماهير”، فإن رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان، والرئيس الإريتري، أسياس أفورقي، شددا على “ضرورة تعزيز العلاقات السودانية الإريترية، بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين”.

وأعرب البرهان وأفورقي عن “تمنياتهما بمعالجة القضايا التي تهم المنطقة عبر الحوار والتفاوض”.

في الأثناء، أمن لقاء بين رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، وأفورقي، في لقاء منفصل، على ضرورة الحوار بين دول الإقليم حول القضايا المشتركة حيث تم الاتفاق على تكوين لجان مشتركة لبحث الحلول الممكنة لهذه القضايا ودفع مستويات التعاون بين هذه الدول إلى الأمام.

والثلاثاء، بدأ أفورقي زيارة إلى الخرطوم تستمر يومين، وترتبط بلاده بحدود وعلاقات جيدة مع كل من السودان وإثيوبيا، وليس مستبعدا أن يكون لديه مقترح وساطة بين الخرطوم وأديس أبابا.

وتتصاعد التوترات بين السودان وإثيوبيا بسبب ملفين خلافيين، هما الحدود وسد “النهضة” الإثيوبي على النيل الأزرق، الرافد الرئيس لنهر النيل.

وتصر أديس أبابا على ملء ثانٍ للسد بالمياه في يوليو وأغسطس المقبلين، حتى لو لم تتوصل لاتفاق، وتقول إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح السودان ومصر، وإن الهدف من السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية.

فيما يتمسك السودان ومصر بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي يحفظ منشآتهما المائية ويضمن استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل، وهي 55.5 مليار متر مكعب و18.5 مليار متر مكعب على التوالي.

وإضافة إلى ملف سد الخلافي، أعلن السودان، في ديسمبر الماضي، أنه استعاد أراض ٍحدودية في منطقة الفشقة (شرق) كانت تسيطر عليها “مليشيات إثيوبية”.

بينما تقول أديس أبابا إن الجيش السوداني استولى على أراضٍ إثيوبية، منذ نوفمبر الماضي، وهو ما تنفيه الخرطوم.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: