السودان: روسيا تتطلع لزيارة البشير إلى موسكو في سبتمبر المقبل

الخرطوم: الجماهير

 

أبدى ميخائيل بوغدانوف،نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وأفريقيا،  اليوم الخميس، تطلع بلاده للزيارة المرتقبة للرئيس السوداني، حسن البشير، إلى روسيا في شهر سبتمبر المقبل.


 

 وأكد بوغدانوف، حسب بيان للخارجية السودانية، اليوم، أن حكومته، “تتطلعون لزيارة الرئيس السوداني البشير إلى موسكو في سبتمبر القادم”.يشار إلى أنه بدأت اليوم (الخميس)، اجتماعات لجنة التشاور السياسي بين وزارتي خارجية السودان وروسيا، في الجولة السادسة بالعاصمة موسكو، وترأس وفد السودان وزير الدولة بالخارجية، عطا المنان بخيت، بينما ترأس الجانب الروسي، ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية والمبعوث الرئاسي للشرق الأوسط وأفريقيا.

وأعلن الجانبان السوداني والروسي، “رفضهما القاطع للعقوبات القسرية أحادية الجانب المفروضة على البلدين”.

وأشار البيان إلى أن الوزير السوداني، بخيت، قدم شرحاً مستفيضاً للجانب الروسي حول تطورات الأوضاع في البلاد سيما ما تبع تنفيذ توصيات مؤتمر الحوار وتشكيل حكومة الوفاق الوطني، معربا، عن تطّلع السودان لزيادة الاستثمارات الروسية في مجال النفط والطاقة والزراعة.

وكشف بخيت، أن “التوجيهات من قيادة بلاده للعمل على تعزيز العلاقات مع روسيا في الفترة المقبلة”.

وتابع البيان، أن الجانبان اتفقا على زيادة منح الدراسات العليا، علاوة على وضع برامج للتبادل الشبابي، كما اتفقا على عقد لجنة التشاور السياسي مرّتين في العام على خلفية التطورات المتسارعة في المنطقة والإقليم، بالإضافة إلى عقد الجولة الخامسة للجنة الوزارية المشتركة بين البلدين في ديسمبر القادم بالخرطوم.

وأضح البيان، أن جولة التشاور السياسي قد غطت العديد من القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك محلياً وإقليمياً ودولياً ، وتم تبادل وجهات النظر وشرح المواقف بشأن التطورات الراهنة في كل من جنوب السودان وليبيا وانعكاساتها على السودان.

ونوه البيان إلى تأكيد البلدين على أن دعم الاستقرار وتسوية المنازعات عبر الحوار يمثل أولوية مشتركة، كما اتفق الجانبان على أن الحلول المتفاوض عليها لتسوية الأزمات في كل من سوريا واليمن والأزمة الراهنة في الخليج كل هذا يمثل الخطوة الأهم التي لا غنى عنها لاستعادة الاستقرار في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...