الرئيس الفرنسي يدعو البرهان وحمدوك لزيارة باريس في مايو

88

الخرطوم: الجماهير

قال المبعوث الفرنسي الخاص إلى السودان، جان ميشيل دومند، إنه قدم دعوة من الرئيس إيمانويل ماكرون، لرئيس مجلس السيادةـ الفريق أول عبد التفاح البرهان، ولرئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، لزيارة فرنسا في مايو القادم لحضور فعاليات مؤتمر المانحين المزمع عقده في باريس.

ووصل الخرطوم، المبعوث الفرنسي جان ميشيل دوموند، الخرطوم لاستكمال ترتيبات مؤتمر اقتصادي عالمي كان الرئيس إيمانويل ماكرون إلتزم بتنظيمه بباريس في النصف الثاني من العام الحالي، بمشاركة عدد من الدول الصديقة والمنظمات وذلك لمساعدة السودان عبر المساعدات التنموية، لدعم السودان.
وبحث الفريق البرهان خلال لقائه بمكتبه اليوم الخميس، المبعوث الفرنسي، الترتيبات الخاصة بمؤتمر المانحين الذى تنظمة الحكومة الفرنسية لدعم الاقتصاد السوداني والمقرر له مايو المقبل بباريس. مشيداً بالتطور الذى تشهده العلاقات السودانية الفرنسية والخطوات التى تقوم بها الحكومة الفرنسية لدعم قضايا الفترة الانتقالية.
وأوضح السفير جان ميشيل ،فى تصريحات صحفية، أن المؤتمر يهدف إلى ضمان العودة الكاملة للسودان للمجتمع الدولى و تشجيع الاستثمار والتدفقات المالية عبر البنوك ورجال الأعمال للإستثمار في السودان وارسال رسالة للجميع ” انه أصبح بالإمكان العمل والاستثمار وتطوير الأعمال فى هذا البلد” ، مشيرا إلى أن المؤتمرسيفتح الكثير من آفاق الاستثمارات الجديدة فى البلاد التى ستعود بالفائدة للشعب السوداني.
وأكد المبعوث الفرنسي، أن التنسيق المحكم بين مكونات الفترة الانتقالية يعد عاملاَ مشجعاَ لإنجاح المؤتمر القادم، مشيرا إلى أن بلاده ستعمل على دعم هذا التنسيق.
وأشار أن بلاده أكدت منذ بداية الفترة الانتقالية دعمها للتحول الديمقراطي فى السودان، مشيراً للزيارة التى قام بها رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك إلى فرنسا فى سبتمبر 2019.
وثمن المبعوث الفرنسي الإنجازات التى حققتها الحكومة الانتقالية فى مجال السلام ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: