الخزانة الأمريكية تلتزم بتصفية متأخرات ديون السودان وتمنحه مليار دولار سنوياً

36

الخرطوم: الجماهير

وقَّعت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، مع وزارة الخزانة الأمريكية اليوم الأربعاء بالخرطوم، مذكرة تفاهم ستمكن السودان من استعادة الحصول على تمويل من المؤسسات المالية الدولية، وذلك بعد عقود من الحرمان.

 وجرت مراسم توقيع المذكرة ظهر اليوم الأربعاء  بمقر وزارة المالية، بين الدكتورة هبة محمد علي أحمد، وزيرة المالية والتخطيط ستيفن منوتشين الاقتصادي المكلفة، ووزير الخزانة الأمريكي ، الذي يزور الخرطوم. 

ووصل الخرطوم صباح اليوم الأربعاء وزير الخزانة الأمريكية ستيقن منوتشين، على رأس وفد رفيع في زيارة للسودان تستغرق يوماً واحداً، يجري خلالها لقاءات مع كبار المسؤولين بالدولة.

وقالت وزارة المالية السودانية إن المذكرة تسهم في تصفية متأخرات السودان للبنك الدولي وتمكّنه من الحصول على ما يفوق المليار دولار سنوياً. 

وتفتح الخطوة الطريق أمام السودان نحو اعفاء ديونه البالغة أكثر من 60 مليار دولار، بجانب توفير تسهيلات تمويلية لسداد متأخرات السودان للبنك الدولي والتي ستمكن السودان من الحصول على ما يزيد عن مليار دولار سنوياً من البنك الدولي لأول مرة منذ 27 عاماً، حسب بيان صحفي أصدرته وزارة المالية اليوم.

وأوضحت المالية أن الاتفاق سيمكّن البلاد من استعادة الحصول على تمويل المؤسسات المالية الدولية، وعدَّت ذلك انجازاً للحكومة الانتقالية وخطوة مهمة في طريق البلاد نحو اعفاء الديون والاستفادة من منح المؤسسة الدولية للتنمية، لتمويل مشاريع البنى التحتية الكبرى وغيرها من المشاريع التنموية في جميع أنحاء السودان.

وقال البيان “سيوفر التمويل الدولي دعماً محورياً لتحقيق الاستقرار الاقتصادي بالتزامن مع الإصلاحات التي تنفذها الحكومة الانتقالية، والتي تسعى لمعالجة التشوهات الهيكلية في الاقتصاد وتعزيز النمو وتشجيع الاستثمار وبناء اقتصاد مزدهر لجميع السودانيين، خاصةً الشباب والنساء والمجتمعات المتضررة من الحروب والتهميش”.

وأشارت المالية إلى أن الخطوة تأتي من قبل وزارة الخزانة الأمريكية، بعد قرار واشنطن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في 14 ديسمبر الماضي، وإعادة الحصانة السيادية للسودان في 22 ديسمبر، تأكيداً على التزام الولايات المتحدة بدعم الاستقرار الاقتصادي في السودان، ونجاح الفترة الانتقالية لتحقيق السلام العادل والتحوُّل الديمقراطي.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: