الخرطوم تعلن استجابتها لمبادرة الكنغو بشأن سد النهضة

0 8

الخرطوم – الجماهير

أعلنت الحكومة الإنتقالية في السودان، استعدادها للاستجابة والتعاطي مع المبادرة التى تقودها جمهورية الكونغو رئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي، لتقريب وجهات النظر بين السودان ومصر وإثيوبيا بشأن ملء وتشغيل سد النهضة المثير للخلافات.

وبمبادرة من الكنغو انطلقت في عاصمة الكونغو الديمقراطية، كينشاسا، الأحد، اجتماعات بين وزراء الخارجية والري في السودان وإثيوبيا ومصر لبحث استئناف مفاوضات سد النهضة.

ووصلت وزيرة الخارجية د. مريم الصادق ووزير الري والموارد المائية إلى هناك السبت، للمشاركة في الاجتماعات التي تستمر لثلاثة أيام.

وقالت وزيرة الخارجية د. مريم الصادق خلال لقاء مع الجالية السودانية بالكنغو الأحد، إن الوفد الذي يضم وزير الري وعدد المختصين في مجال المياه والري والقانون جاءوا إلى كينشاسا لقناعتهم بأن التفاوض هو السبيل الأوحد للاتفاق حول ملء خزان سد النهضة.

وأكدت أن السودان يتطلع لبناء أواصر صداقة متينة مع الدول والشعوب الافريقية وأشارت لترؤس السودان للإيقاد والدور الكبير الذي تلعبه فى استقرار وأمن منطقة شرق إفريقيا.

واجتمع وفد فني سوداني بمسؤولي الاتحاد الأفريقي والرئاسة الكنغولية السبت بطلب منهم لعرض وتأكيد موقف السودان وشواغله التي شملت ضرورة تعديل وتحديد منهجية فعالة لوساطة وتسهيل التفاوض بين الدول الثلاثة وعدم قبول الملء الأحادي المعلن من إثيوبيا.

وتسعى الكنغو إلى إحداث اختراق في المفاوضات المتعثرة بين الأطراف وصولًا إلى اتفاق ملزم بشأن عمليات ملء وتشغيل سد النهضة.

وناقش الاجتماعات مقترح السودان بتوسيع الوساطة بتكوين رباعية دولية تضم إلى جانب الاتحاد الإفريقي كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، بجانب منح خبراء الاتحاد الإفريقي دورًا أكبر في المفاوضات.

وقالت إثيوبيا الأسبوع الماضي أنها ستمضي قدما في الملء الثاني لسد النهضة بحلول يوليو المقبل.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: