الرئيس السوداني: جمع السلاح في دارفور أولوية قصوى للحكومة

113

الخرطوم: الجماهير

قال الرئيس السوداني عمر البشير يوم الأربعاء ، إن عملية جمع السلاح في دارفور تمثل أولوية قصوى للحكومة مؤكداً أن المنطقة ستصبح خالية من السلاح في وقت وجيز .

وطبقا للوكالة أنباء السودان الرسمية “سونا” ، فإن البشير وجه والي ولاية شمال دارفور عبد الواحد يوسف لدى لقائه في القصر الجمهوري، بالمحافظة على الأمن والاستقرار، والتعامل بحسم مع أي ظاهرة تخل بأمن واستقرار الولاية.

وأصدرت السلطات السودانية الأسبوع الماضي “إعلانا تحذيريا للمدنيين الذين بحوزتهم أسلحة وذخائر أو مفرقعات وسيارات غير مقننة”، وحثتهم على “تسليمها للجيش أو الشرطة فورا”.

وسبق أن قال وزير الدفاع السوداني الفريق أول عوض محمد بن عوف، إن “الجيش حريص على فرض هيبة الدولة، وجمع السلاح من المواطنين (في دارفور)، ولو أدى ذلك لاستخدام القوة”.

ويشهد إقليم دارفور نزاعا مسلحا بين الجيش السوداني ومتمردين منذ عام 2003، خلف 300 ألف قتيل وشرد نحو 2.5 مليون شخص، وفقا لإحصاءات الأمم المتحدة.

ولا تقديرات رسمية لحجم السلاح المنتشر بأيدي القبائل في ولايات دارفور، فيما تشير تقارير غير رسمية إلى أن مئات الآلاف من قطع السلاح موجودة لدى القبائل، بما فيها أسلحة ثقيلة.

Advertisement

Advertisement

تعليقات
Loading...