البشير: التمرد والبندقية عطلوا التنمية في جبال النوبة

الخرطوم: الجماهير 

شدَّد الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الإثنين، على ضرورة تحقيق السلام، وإيقاف الحرب والقصف والتهجير في ولاية جنوب كردفان (جبال النوبة)، معتبرا أن “التمرد والبندقية والصراع عطلوا التنمية فيها”.

جاء ذلك خلال خطاب جماهيري في مدينة كادقلي ضمن فعاليات مهرجان جنوب كردفان الثاني للسياحة والاستثمار والتسوق.

وجدد البشير إصراره “على إستكمال عملية السلام”. وقال إنها “القضية الأولى لعودة ولاية جنوب كردفان إلى سيرتها الأولى وتحقيق التنمية فيها”.

وأضاف الرئيس السوداني أنها “المرحلة الحالية لتحقيق السلام، وإسكات البندقية، وإيقاف القصف والتهجير”.


ومنذ يونيو 2011، تقاتل “الحركة الشعبية – شمال الحكومة السودانية في ولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق).

وتتشكل الحركة من مقاتلين انحازوا إلى الجنوب في حربه الأهلية ضد الشمال، والتي طويت باتفاق سلام أبرم في 2005، ومهد لانفصال الجنوب عبر استفتاء شعبي أجري في 2011.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...