البشريات و التجديد في انتظار برج الجوزاء 2018 توقعات ماغي فرح (فيديو)

205

الخرطوم: الجماهير

 

توقعات ماغي فرح لبرج الجوزاء 2018 في كتابها لعام 2018 تحت عنون “هزّات أمنية واقتصادية”، بالتوزاي مع نشرها مقتطفات من توقعاتها للابراج على قناتها على اليوتيوب “ Maguy Farah“، تحمل له تباشير بتغييرات جذرية للطوالع هذه السنة بعد سنتين ونصف السنة من المعاكسة الفلكية.

ومن أبرز ما قالته عالمة الفلك والاعلامية اللبنانية ماغي فرح لمولود برج الجوزاء لعام 2018:

تستفيد عزيزي برج الجوزاء من بعض الظروف والمستجدات العامة والتي تتناسب مع مسارك، فبعد نمط بطيء فرضه كوكب ساتورن، يبدو أنّ الانطلاق على أسس جديدة زاهر في هذه السنة وتتحقق امنياتك في اطلاق بعض المشاريع الجديدة فتظهر مواهبك وتبرهن عن قدراتك.

تبرز هذه الدورة الإيجابية أكثر، كلما تقدّم من فصل الربيع. اما ما يحفزك فإن جهودك تعطي نتائج ايجابية والملموسة. ولا شك ان زمن الارتباك والحيرة انتهى فتتضاعف المسؤوليات وتدفعك الكواكب في برج العقرب إلى التركيز على بعض الأهداف، فتبدو واثقًا وتصبو إلى الكمال، فتبلغ مركزًا أفضل وتستحق التهاني.

كوكب مارس يقضي حوالي 5 اشهر في منزلك التاسع وهو منزل الحظ اي في الدلو ما يولد لديك اجواء محفزة وحماسة شديدة لكي تخوض ميادين غريبة عنك قليلا وتطرق ابوابا مختلفة للوصول الى غايتك.

على الصعيد العاطفي

عاطفيا، تنتقل إلى جديد، فتدرك ما تريده وما يجب التخلّي عنه، بخاصة إذا كنت محتارًا بين شخصين وخيارين. في هذه السنة تتخلّى عن بعض الأدوار المستحيلة والتي أرهقتك في السابق وتبحث عن الهدوء والاستقرار، فالعلاقات المعقّدة لم تعد تثير اهتمامك بل تصبو الى الصدق والبساطة.

إذا كنت خاليًا فقد تُقبل على لقاءات مغرية، وربما تتواصل مع شخص من محيطك المهني، أو مع من يدعم مسيرتك، فتتداخل الشؤون المهنية بالأوضاع العاطفية، وذلك منذ بداية السنة، حيث تكون اللقاءات متعددة، ولو أنّ الماضي قد يعود الى حياتك ويفرض عليك خيارات جديدة، كذلك قد تلتقي الحبيب في مكان غير منتظر، وانت تشتري عقارًا مثلًا، أو تقوم بعملية استثمارية، أو ترتّب أوضاعك المنزلية أو تهتمّ بوضع صحي.

قد يحمل الصيف زواجا للعازبين واستقرارا للمتزوجين وميلا الى الحب والحنان، فوداعا هذه السنة للعلاقات العاصفة والمغامرات الوقتية خاص في النصف الثاني من السنة اذ ان من الممكن ان تلتقي بنصفك الثاني وسط ظروف غريبة وغير عادية.

على الصعيد المهني

تأكد انك مقبل على التجديد في حياتك، وانك ستنقلب على الأوضاع الجامدة، والتي حاربت ضدها واضطررت في بعض الأحيان إلى لجم نفسك لتتناغم معها. الآن تصبح أكثر تحررًا وسيطرة على الأمور، وتتطلّع إلى آفاق جديدة، وتتوصّل الى تغيير أكثر رونقًا من السابق.

تحرز أرباحًا أيضًا وقد تدفع ديونًا سابقة، فتستقرّ الأمور وتتحسّن، شرط أن تبقى حكيمًا وعاقلًا في الشهرين الأخيرين من السنة، حيث يتطلّب منك الوضع الرويّة والهدوء.

على الصعيد الصحي

اذا كنت تعاني من وضع صحي مرهف فإنك تستفيد من هذه السنة التي تحسّن صحتك ومعنوياتك، وقد تعدك بشفاء لم تتأمل به.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: