البرهان يجدد إلتزامه بمبادئ ثورة ديسمبر وإستكمال هياكلها

23

الخرطوم: الجماهير

أكد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان، مجدداً إلتزامه بمبادئ ثورة ديسمبر وإستكمال هياكلها حتى تصل الفترةُ الإنتقاليةُ الى غاياتِها بتحقيق الإنتقال السِّلمي للسُّلطة وإرساء أسس ودعائم البناء الديمقراطي.

وقال البرهان في خطاب إلى الأمة السودانية بمناسبة الذكرى (65) لاستقلال السودان، مساء اليوم الخميس، “نؤكدُ مجدداً وقْفَتنا مع صُنْاع الثورة ومساندتهم والإستجابة لمشاريعهم وتطلعاتهم المشروعة؛ سعياً لتحقيق أحلامهم، وآمالهم الخُضْر حتى تصبح كل شعارات ثورتهم من حريةٍ وسلامٍ وعدالةٍ؛ حقيقةً ملموسةً”.

وأضاف “إن وطننا الآن، يدعونا أكثر من أي وقتٍ مضى، لنضمد جراحه، ونُقْيل عَثْراتهِ ونُسِد ثغراته، بالوفاء، والعطاءِ والبذلِ بلا حدود، والعمل لمصلحتهِ، وهو يعبُر أصعب المسالك، مما يستوجب التكاتف والتعاضد والتضامن، لنحافظ على سلامهِ وإستقرارهِ وأمنه ووحدته”.

وقال إن الظروف الإقتصادية القاسية التي تمر بالبلاد، فضلاً عن أزمة كورونا التي أثرت على إقتصادنا وواقعنا المعيشي هذا الواقع يتطلب منا جميعا تضافر الجهود والعمل سوياً بهمةٍ وإخلاص بالتعاضد والترابط المجتمعي، والإعتماد على مواردنا.

وأعرب عن أمله في أن تتعاون جميع الأطرافُ على إنفاذ اتفاق السلام على الوجهِ الذي يحقق الإستقرار والسلام الشامل المستدام ، وقال “من هنا أدعـو الأخـوة الحلـــو وعبد الواحد للإنضمام للسلام فأبوابُ السلام ستظلُ مشرعةً لتحتضن كلَّ أبناء الوطن”.

ولفت إلى أنه ومنذ قيام ثورة ديسمبر؛إلتزمت الحكومة بانتهاجِ سياسةٍ خارجيةٍ قوامها الإحترام المتبادل والتعاون، هدفها المركزي تحقيق المصلحة العليا للسودان، وحسن الجوار، مؤكداً أن من أعظم المشكلات التى عانت منها بلادي إبان سنين العهد السابق قضية وضع السودان فى قائمة الـــدول الراعيـــة للإرهاب .

وقال “كان رفعُ إسم السودان من هذه القائمة وما تلى ذلك من قراراتٍ إنجازاً جاء بعد جهودٍ جماعيةٍ لكل مكونات الحكومة الانتقالية والشعب والأصدقاء الدوليين؛ وعلى رأسهم الولايات المتحدة الإمريكية ويستحقون الشكر والثناء”.

وقال رئيس مجلس السيادة “إن هذا الواقع الجديد سيفتح لوطننا آفاقاً واسعة سياسية وإقتصادية ودبلوماسية أن التغيير الكبير فى السياسة الدولية تجاه وطننا يستوجب علينا جميعاً المضى قدماً بروح جماعيةٍ وعزم شعبىٍ، وجهود متضافرة للوصول الى الغايات الكبرى التى خطط لها جيل الإستقلال، وسيحملُ جذوتها شبابُ وشاباتُ ثورة ديسمبر المجيدة الذين هم وبلا شكٍ إمتدادٌ لنضالات ساعيةٍ الى عزةِ وشموخِ ونهضةِ الأمة”.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: