البحر الأحمر تستعين بالطائرات المسيرة لمكافحة الجراد الصحراوي

12

بورتسودان: الجماهير

غزت أسراب من الجراد الصحراوي، ولاية البحر الأحمر مشكلة تهديدًا للأمن الغذائي، في وقت تكافح سلطات الولاية عبر عمليات جوية وأرضية للقضاء على تلك الأسراب.

ولدى مخاطبته القمة الاستثنائية رقم 38 لمنظمة “الإيقاد”، أشار رئيس مجلس الورزاء السوداني عبد الله حمدوك، بوصفة رئيس الدورة الحالية للإيقاد، إلى الخطر الذي يمثله الجراد الصحراوي قائلًا “رغم انحساره في الوقت الحالي، إلا أنَّه لا يزال يشكل تهديدًا يلوح في الأفق على منطقتنا”.

وقال مدير وحدة مكافحة الجراد بولاية البحر الأحمر المهندس حيدر حنَّان، في تصريحات صحفية، إنَّ الموقف تحت السيطرة، مؤكدًا استمرار عمليات المكافحة خلال عمليات الرش الجوي وفرق المكافحة الأرضية لأسراب الجراد التي تتوافد من دولة إرتريا.

وأعلن حنَّان عن قيام ورشة عمل في بورتسودان لتدريب الكوادر على استخدام الطائرات المسيرة بدون طيار في عمليات الرش في إطار  برنامج مكافحة الجراد،  وذلك من أجل رفع قدرات الكوادر البشرية لتطوير الأداء وتوفير الجهد وتقليل الصرف في مجال مكافحة آفة الجراد.

وأوضح حنَّان أنَّ أعمال الورشة ستنتظم  من الثاني وحتي الرابع من يناير المقبل بمشاركة وزير الزراعة الاتحادي وتشريف والي البحر الأحمر.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: